قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

دعما لأبناء الحشد الشعبي ‘‘الجهاد الكفائي ضمان لمستقبل ووحدة العراق‘‘

تاريخ الاضافة:الخميس 24 كانون أول / ديسمبر 2015 05:23 مساءً عدد الزيارات:488 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

 

أقام مركز الدراسات والبحوث وبالتعاون مع هيئة قيادة الحشد الشعبي وبرعاية الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة وبمشاركة قسم النشاطات العامة مؤتمر الحشد الشعبي الدولي الاول في الصحن الحسيني الشريف مساء يوم امس الاربعاء المصادف 23/12/2015م .
وفي لقاء لنا مع الحاج عبد الامير القريشي رئيس مركز الدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة والذي تحدث الى مراسلنا قائلا....ارتأى التوجيه المعنوي في الحشد الشعبي في مركز كربلاء للدراسات والبحوث إقامة مؤتمر علمي والذي يعتبر الاول من نوعه منذ صدور فتوى الجهاد المقدسة من قبل المرجعية الديني المباركة ولهذا كان هذا المؤتمر يحتوي على (60) بحث وأكثر من (90) باحث .
مضيفا لو كان هناك متسع من الوقت لكانت البحوث اكثر واشتراك الباحثين اكثر لأنه مازال تردنا بحوث كثيرة واستفتاءات عنه لذلك ، جاء هذا المؤتمر نتاج تتويج لإطار فكري وعلمي وبأقلام علمية لمواجهة الفكر التكفيري وإجهاضه وبيان ان هذا الارهاب ومن يدعمه لا يمت للإسلام بشئ وإنما هي من ضمن الحركات التي خلقتها السياسة ويقف وراءها الغرب من امريكا واسرائيل وغيرهم ممن يدعم الارهاب ولابد من بيان ان داعش تمثل ذراع امريكا التي تحارب بها الاسلام الصحيح وزيادة لكراهيته من قبل الشعوب والديانات الاخرى وبكل تأكيد .
مشيراً سوف يتم عقد مؤتمرات عديدة بصدد موضوع هذا المؤتمر ومن قبل جهات اخرى في الكليات والمعاهد والمؤسسات العلمية وغيرها ونعول كثيراً على هذا العمل من قبل ما ذكر لتسليط الضوء على هذه الفئة المضحية والفدائية من الحشد الشعبي وتوجيه الاعلام الصحيح على كشف خفايا العصابات الارهابية والأحزاب ومن يقف وراءها ولكن هذه فقط لا تكفي ، اليوم يجب ان يكون هناك جهد متحد اعلاميا وفكريا وثقافيا على كل الاصعدة والمستويات لكشف هذه المؤامرات وزيف هذه العصابات التي تدعي الاسلام وفضح من يقف وراءها .
هذا ولابد من الإشارة الى مشاركة الكثير من الدول الاجنبية في هذا المؤتمر منها امريكا وبريطانيا والسويد وهولندا وكان الحضور مميز بالكثير من الشخصيات السياسية كمحافظ كربلاء وقائد شرطة كربلاء والأستاذ حبيب الطرفي والكثير من الشخصيات السياسية الاخرى اما الشخصيات الدينية فكان لها الحضور المميز والأكثر فكان هناك الكثير من السادة والمشايخ وطلبة العلوم الدينية وكذلك حضور مشايخ من الاخوة السنة وحضر ايضا قادة من الحشد الشعبي كالحاج حازم حيدر نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي والذي تحدث الينا قائلا....شاركنا في هذا المؤتمر الدولي الاول بدعوة العتبة الحسينية المقدسة وفي حقيقة الامر ان هذا المؤتمر هو جاء لدعم ومساندة الحشد الشعبي ولرفع معنويات المقاتلين الشجعان في ساحات القتال وكما لاحظنا حضور الكثير من الشخصيات الدينية والسياسية ومن جميع المحافظات والدول وكذلك الاخوة السنة وهذا دليل واضح على ان العراق بكافة مكوناته ودياناته يساند الحشد الشعبي المبارك ويثني على جهود المقاتلين الشجعان ويدعمهم فكريا ومعنويا وثقافيا وإعلاميا وهذا ما افرحنا وأثلج صدورنا وشد من عزمنا في القتال ضد الارهاب .
كما وكانت هناك فقرة من فقرات برنامج المؤتمر وهي مميزة بكونها تميزت بتسليم الخطوات التي اهداها زائرو ابي عبد الله الحسين(عليه السلام) في زيارة الاربعين من خطوات لأبطال الحشد الشعبي فمنهم من اهدى جميع ثواب مشيه من البصرة الى كربلاء الى الحشد الشعبي ومنهم من بغداد والديوانية وغيرها من المحافظات الاخرى ومنهم من اهدى كل ثوابه وصلاته اثناء مسيرته للحسين(عليه السلام) الى الحشد الشعبي وكانت هذه الحملة قد نظمها قسم النشاطات العامة وبتوجيه وحضور مباشر من قبل الحاج علي كاظم سلطان رئيس قسم النشاطات العامة .          

اعداد/ علي السلامي
تصوير/ زاهد الشمري

مواضيع ذات صلة