قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

إفتتاح مكتبة صوتية خاصة بالمكفوفين الأولى من نوعها في العراق برعاية العتبة الحسينية

تاريخ الاضافة:الاثنين 08 شباط / فبراير 2016 06:58 مساءً عدد الزيارات:496 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

من ضمن المشاريع الخدمية والتعليمية التي تقدمها العتبة الحسينية المقدسة للمواطن مجاناً كان هناك حصة لشريحة المكفوفين في المجتمع والتي تمثل جزء كبير من مكوناته في العراق ، وفي التفاته كريمة لهذه الشريحة المهملة حكومياً ومبادرة هي الأولى من نوعها إقامة العتبة الحسينية دورات خاصة لتطوير قابليات ومهارات المكفوفين ليسهل بعدها دمجهم في المجتمع وليكونوا أعضاء فاعلين لبناء البلد .
دورة أبصر بها المكفوف ونطق بها الأصم وأبهروا الجميع ممن حولهم بما يمتلكونه من طاقات مكنونة وأفكار قيمة جعلت ممن حولهم ينبهرون بما يقدرون على فعله وجعلتهم يخرجون من الزاوية المظلمة التي كانوا مندثرين فيها وَيَّطلعون على ما يعيشه الأشخاص المبصرين . فقد أقامت شعبة النشر (كادر مجلة الأحرار)التابعة لقسم الأعلام في العتبة الحسينية المقدسة دورة (أبي بصير للمكفوفين) لتعليم لغة برايل والبرنامج الناطق على الحاسبة وحركات السير والسلوك على قاعة مجمع سيد الشهداء وفي لقاء خص به موقعنا الأستاذ سامي جواد كاظم مسؤول شعبة النشر والمسؤول عن هذه الدورات تحدث عن هذا العمل مشكوراً : تعتبر هذه الدور ة الأولى من نوعها في العراق ويتم فيها استقبال الأخوة المكفوفين من جميع المحافظات ومن كلا الجنسين ومن مختلف الأعمار وأقيمت هذه الدورة بالتعاون مع مركز النور في بغداد لإعطاء الدروس للمشاركين وإدارة هذا المركز هم مجموعة أساتذة من ذوي الخبرة والاختصاص وأيضاً يمتلكون الخبرة اللازمة والكافية لتعليم المكفوفين .
مضيفاً لقد لاقى المشروع اقبال كبير جداً من قبل شريحة المكفوفين لكن واجهنا عقبة النقص الكبير في الأساتذة والذي لا يتناسب والعدد الكبير من المشاركين فأصبح لابد من العمل والوقوف على هذه المشكلة وحلها ، فتم التنسيق والاتفاق على الاستعانة بمجموعة من الأخوة المنتسبين في العتبة الحسينية المقدسة وعن طريق نشر إعلان وكتاب رسمي تم تعميمه على جميع الأقسام ممن يرغبون في تدريس هؤلاء المكفوفين وبالفعل جاءت النتائج إيجابية فقد التحق (14) منتسب والذين تم تدريبهم لاحقاً وإعطاءهم مجموعة من المحاضرات من قبل أساتذة وخبراء وهم ألان في مرحلة التطبيق ومن خلالهم سوف يتم استقبال عدد أكثر من المكفوفين وتعليمهم ، مشيراً الى انه وفي هذه الدورة تم استقبال (37) مكفوف ومن جميع المحافظات .
ومن الجدير بالذكر أن هذه الدورة والدورات التي سبقتها كانت تحتوي على مكفوفين يجيدون العمل على الحاسبة ومنهم من يقدر على تصليح جهاز الموبايل وكذلك منهم من يمتلك شبكة (برج توزيع خدمة الانترنت) وأيضا كان في أحدى الدورات المكفوف (سجاد علاء كامل) من محافظة الناصرية قارئ القرآن الذي فاز بمسابقة القرآن الكريم الذي أعدها ديوان الوقف الشيعي على مستوى العراق .
وفي لقاء آخر لنا مع أحد الأخوة المكفوفين الأخ عثمان فاخر من محافظة كربلاء الذي تقدم بجزيل الشكر للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة على رعايتها للمكفوفين وتقديم لهم جميع وسائل النقل والطعام والسكن والدروس والتي تجعل منا أناسا قيمين وذو قيمة بالمجتمع باعتبارنا شريحة مظلومة فيه وأضاف عثمان ان معاملتها الطيبة لنا واهتمامهم الذي تعدى على اهتمام عوائلنا لنا فعند مجيئنا لمثل هذه الدورة في الحقيقة أصبحنا  نحس بقيمة أنفسنا في الدرجة الأولى وثانيا نحس بأننا سوف نحقق شيء للوقت الحالي أو المستقبل القريب ومن خلال الدروس التي تعلمناها من هذه الدورة أصبح من حولنا يلاحظ تطور تصرفاتنا بشكل ملحوظ وكبير جدا من خلال استعمال الهاتف أو العمل على الحاسبة أو كتابة رسالة معينة كل هذا وأكثر مما تعلمناه من خلال هذه الدورة والدورات التي سبقتها .
ومن جانبه صرح الأستاذ سامي جواد عن التوجه لأفتتاح مكتبة صوتية خاصة بالمكفوفين وهي الأولى من نوعها في العراق حيث تعتبر مثيلة للمكتبة التي كانت موجودة سابقاً في بغداد بعد ان نهبت سنة 2003م أبان سقوط النظام السابق وتمت الموافقة عليها من قبل سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي /المتولي الشرعي في إقامة هذه المكتبة وتشييدها على نفقة العتبة الحسينية ، كما وسينطلق من العتبة الحسينية المقدسة وعبر أثير إذاعة الروضة الحسينية تسجيل للدروس الناطقة الخاصة بالمكفوفين وباللغتين العربية والانكليزية ولكل المراحل والمناهج والتي ستصبح هذه المكتبة عبارة عن أرشيف خاص بمناهج المكفوفين الصوتية وكل من يرغب في الحصول على هذه المناهج يأتي الى العتبة الحسينية المقدسة ليحصل عليها مباشرة .
تقرير: علي السلامي
تصوير : زاهد الشمري

 

مواضيع ذات صلة