قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

انطباعات الأساتذة والطلاب عن معرض جامعة واسط للكتاب

تاريخ الاضافة:الأحد 06 آذار / مارس 2016 05:27 مساءً عدد الزيارات:581 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

تقرير : علي السلامي
كان لمعرض كلية التربية جامعة واسط الذي أقامته شعبة المعارض التابعة لقسم النشاطات العامة في العتبة الحسينية المقدسة أثر كبير على من زاره من عمداء ورؤساء أقسام وطلاب ومن كلا الجنسين ، وبعد عدد من الزيارات التي توالت على المعرض وجهت الكثير من الدعوات لإقامة مثل هذا المعرض في بقية الكليات ومنها كلية الهندسة وكلية العلوم وكلية الحاسوب والعديد من الكليات الأخرى التي تسارعت الى دعوة كادر المعرض لإقامة معرضاً آخر في كلياتها وتميز الحضور بعدد كبير جدا ومن فئات متميزة حيث حضر الدكتور مازن حسن جاسم الحسيني معاون رئيس جامعة واسط والذي تقدم بالشكر الجزيل والثناء على كادر المعرض وأبدى الكثير من التعاون وبذل أي مبادرة تعاون لإقامة معرض في الجامعة ودعا الدكتور السيد علي ماميثة مسؤول شعبة المعارض في العتبة الحسينية المقدسة الى مكتبه لمداولة ببعض الأمور الذي تخص أي تعاون من قبل الطرفين لإقامة عدة معارض في الجامعة .
.ومن جانبه دعا الدكتور علي ناصر حلو عميد كلية الهندسة السيد علي ماميثة لإقامة معرضا في كلية الهندسة وبذل أي مساعدة وتعاون على إقامة المعرض ......وتوالت بعد هذه الدعوات الكثير من الدعوات الأخرى والتي من ضمنها دعوة من قبل عمادة كلية الحاسوب لإقامة معرض في كليتها ايضاً .
هذا وحضر المعرض الدكتور حيدر تقي فضيل رئيس قسم علوم القرآن في كلية التربية وأشاد بالمعرض وأثنى على قائميه وطلب من السيد ماميثة على إعادة إقامة هذا المعرض وتجديده لكونه يضم إصدارات تساعد الطلبة في دراستهم وبحوثهم وكذلك تحتوي مكتبة العتبة إصدارات مفيدة وذات عناوين مميزة وبارزة ، كما زار المعرض الأستاذ ناجي عبد الزهرة مسؤول مكتبة قسم علوم القرآن والذي أصبح معرض العتبة ملجأ دائم له مشيداً بجهود العتبة الحسينية المقدسة على تواصلها المثمر والبناء مع هذه الفئة المهمة من المجتمع ألا وهم طلبة الجامعات الذين هم ينبوع الحياة وبناة المستقبل والقدرة على احتوائهم وتوجيههم نحو الاتجاه الصحيح ، مضيفاً أن المعرض يضم مجموعة قيمة من الإصدارات والعناوين وان هذه النشاطات الثقافية التي تبادر بها العتبات والعتبة الحسينية بالذات يعتبر مؤشر ايجابي كبير على أن العتبات تحمل مشروع فكري وثقافي يؤدي الى تطوير البلد من الناحية العلمية ولا يخفى على الجميع أن فوائد المعرض ونشر الكتاب كثيرة مثلما قال أمير المؤمنين(عليه السلام) ((الكتب بساتين العلماء)) أذ لهذا الكتاب فوائد كثيرة حيث أن الجميع يحتاج الى الكتاب من الطفل في الروضة الى الطالب في المدرسة وكذلك في الجامعة والأستاذ والدكتور وفي البيت أيضا ، مسترسلاً أذا وجد كتاب في مكتبة البيت لابد من أن يقرأ من قبل الأب أو الأم والابن والبنت أو الضيوف والأصدقاء وبهذا قد يكون الكتاب حقق الفائدة المرجوة منه وأصبح منفعة دائمة للجميع وخصوصا أذا كان هذا الكتاب يحمل فكر وثقافة أهل البيت(عليهم السلام) ونهج النبي المصطفى (صل الله عليه واله وسلم) وعلوم القرآن الكريم والعلوم الإسلامية التي شوهت في الآونة الأخيرة من قبل التكفيريين ومن خلال هذه الكتب والمعارض التي تقيمها العتبة أصبح باستطاعة الطالب أن يتسلح بعلوم أهل البيت(عليهم السلام) والقرآن الكريم ليدافع عن دينه ومعتقده .
ومن ضمن ما تم الاتفاق عليه شفوياً في عدت اجتماعات مع الدكتور مازن الحسيني والسيد علي ماميثة الموسوي يتضمن إقامة معرض دائم في جامعة واسط من قبل العتبة الحسينية المقدسة والدكتور مازن مد يد المساعدة لهذا المشروع القيم كما وتعهدت شعبة المعارض على تقديم وإنجاح هذا المشروع وتم ادراجه ضمن خطتها السنوية لهذا العام وسوف يتم تنفيذه بأسرع وقت ممكن في المستقبل القريب . 

 

مواضيع ذات صلة