قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

كلمة ممثل ديوان الوقف الشيعي في افتتاحية مهرجان ربيع الشهادة الثاني عشر

تاريخ الاضافة:الثلاثاء 10 أيار / مايو 2016 07:38 مساءً عدد الزيارات:409 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

ضمن منهاج حفل افتتاح مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالميّ بنسخته الثانية عشرة الذي انطلقت فعالياته عصر اليوم الثلاثاء (2شعبان 1437هـ) الموافق لـ(10آيار 2016م) من الصحن الحسينيّ الشريف تحت شعار: (الإمام الحسين(عليه السلام) مشكاة الحرية ونبراس الشهادة) كانت هناك كلمةٌ لديوان الوقف الشيعي ألقاها بالإنابة عن رئيسه الشيخ حيدر السهلاني، وجاء فيها: إنّ الفتن الشديدة التي يمرّ بها عالم اليوم والتجارب الكثيرة التي طوتها البشرية في تاريخها الطويل، تتطلّب من جميع عقلاء البشر إعادة التأمّل في الطريقة التي تُعالَج بها شؤون الخلق وتُدار بها أموره ونظمه المعيشية.
مبيّناً: إنّ أصل تلك المعالجات الذي تنطلق منه جميع الإصلاحات وتترتّب عليه الآثار العمليّة هو الفكر الصحيح والأخلاق الفاضلة، كما أنّ أصل الفتن والفساد المنتشر في الأرض الذي أفرز التيارات التكفيرية الدموية التي تنتشر بين شباب المسلمين وغيرهم هو الفكر المنحرف والأخلاق المريضة.
موضّحاً: من هنا نقف اليوم في مثل هذه الأيّام المباركة وفي هذه البقعة المقدّسة لسيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) لنرفع أمام العالم نداءً طالما ارتفعت به أصوات علمائنا الأبرار ومراجعنا العظام، قرآناً نبوياً لا زال يتردّد في أرجاء المعمورة كلّما تُليت آيات الله وذُكر حديث رسوله الكريم(صلى الله عليه وآله)، (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا) (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا...).. (مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق) (الزموا أهل بيت نبيّكم فإنّهم لا يخرجونكم من هدى ولا يدخلونكم في ضلال) وغير ذلك من الآيات والأحاديث الكثيرة التي تدلّنا على سفينة النجاة لإخراجنا من أزمتنا والعبور بالبشريّة الى ساحل الأمان والسعادة وهم أهل بيت النبيّ الكريم(صلى الله عليه وآله) حصراً.
مُضيفاً: إنّنا ندعو البشر كافة والذي جرّب في تاريخه الطويل والمرير كافة الأفكار والأطروحات لقيادة المجتمع وتنظيم الحياة، ندعوهم من هذا المنبر الحسينيّ العالميّ الى قراءة فكر أهل البيت(عليهم السلام) والتعرّف على تفاصيل أخلاقهم وسلوكهم وجملة فضائلهم وخصائصهم الروحية، ليجدوا فيهم النموذج البشريّ الكامل والقدوة الصالحة التي تخرجهم من الظلمات الى النور، ليجدوا في ذلك الفكر الإلهي المعصوم سبل الحياة وطرق السعادة في دار الدنيا ومأوى الآخرة، وما على أرباب القرار وأصحاب الرأي أن يطّلعوا ويجرّبوا ما لم يعرفوه سابقاً ولم يقاربوه في تجارب الحكم والإدارة والتربية الفاضلة، وهم قد جرّبوا آلاف النظريات وتقلّبوا بين المئات من الأطاريح التي أثبتت فشلها جميعاً بشهادة ما نراه اليوم من تدهورٍ أخلاقيّ يعاني منه جميع البشر وقد هدّد استقرارهم وأمنهم ومستقبل أجيالهم.
وتابع الشيخ السهلانيّ: ندعوهم جميعاً الى قراءة أهل البيت(عليهم السلام) والانفتاح على علومهم النبويّة التي صدرت من المنبع النبويّ الصافي، وسيجدون بذلك –بالتأكيد- ضالّتهم التي طالما بحثوا عنها في دهاليز الفكر وتجارب الأجيال.

مواضيع ذات صلة