قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

دورُ النشر اللّبنانية المشاركة في معرض كربلاء الدولي للكتاب: الشعبُ العراقيّ هو فعلاً شعبٌ محبٌّ للقراءة والثقافة والأدب

تاريخ الاضافة:الجمعة 13 أيار / مايو 2016 05:36 مساءً عدد الزيارات:426 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

يشهد معرض كربلاء الدوليّ الذي يُقام على هامش فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ الثاني عشر عاماً بعد آخر تطوّراً ملحوظاً من ناحية مشاركة دور النشر العراقية والعربية، ومن ناحية الإقبال المتواصل عليه من قبل المثقّفين والقرّاء، خصوصاً وإنّ إقامة مثل هذه المعارض تسهم في إدامة الزخم الفكريّ حيث تُشارك العديد من دور النشر المعروفة في هذا المعرض بما تضمّه من إصدارات وكتب لها القيمة الثقافية والأثر الكبير ولما تقدّمه من خطوات تتمثّل بالمحافظة على الثقافة العربية واستمرارها، ومن الدور المشاركة في هذا المعرض هي دار الرسول الأكرم من لبنان / بيروت، لصاحبها الأستاذ محمد حسن كشمر الذي بيّن لنا قائلاً: في الحقيقة هذا هو الحضور الخامس لنا على التوالي في معرض كربلاء الدوليّ للكتاب، حيث يضمّ جناحنا نحو (500) عنوان توزّعت بين كتبٍ تربويّة وكتب أطفال تعليمية بالإضافة الى العديد من الكتب الإسلامية ولعلّ أبرزها كتاب (منتهى الآمال) للشيخ عبّاس القمي وكتاب (ألف قصّة وقصّة للإمام علي -عليه السلام-)، إنّ الهدف من هذه المشاركة هو تلاقح الأفكار ونشر الوعي والثقافة في عموم البلدان العربية وخصوصاً العراق الذي عُرِفَ شعبُه بالثّقافة وحبّ القراءة فهذا الشعب رغم كلّ ما يتعرّض له من مخاطر وأزمات لا يتنازل عن مقوّمات هذه الهوية.

مضيفاً: كما تعلمون أنّ معرض الكتاب يمثّل تظاهرةً ثقافية تشيع نظماً قيّمة وتعيد للعالم حيوية القراءة، في الحقيقة وجدنا المعرض جيّداً جدّاً من ناحية التنظيم وكذلك من ناحية الحضور والإقبال من قبل المواطنين ونطمح الى المشاركة في السنين القادمة إن شاء الله.

بدوره، أكّد ممثّل دار الولاء للطباعة والنشر في لبنان محمد خليفة: أنّ الشعب العراقي هو فعلاً شعبٌ محبٌّ للقراءة والثقافة والأدب، وقد لمسنا ذلك من خلال المعارض التي شاركنا فيها للخمس سنوات الماضية وهذا العام أيضاً، وقد رأينا حتّى كبار السنّ والشيوخ يبحثون عن الكتاب"، موضّحاً: "أنّ سوق الكتاب في العراق ما زال يُعَدّ من أفضل أسواق الكتب من بين كلّ الدول العربية التي لا تشهد معارضها حضوراً كما في المعارض التي تُقام في العراق.

يُذكر أنّ معرض كربلاء الدوليّ للكتاب هو أحد فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الذي تُقيمه وتموّله بشكلٍ كاملٍ الأمانتان العامّتان للعتبتين ‏المقدّستين الحسينية والعبّاسية منذ تأسيسه قبل أحد عشر عاماً إحياءً لذكرى مولد سبط الرّسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) الإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) وتستمرّ فعالياته التي احتضنتها مسقوفات ما بين الحرمين الشريفين لغاية (14آيار 2016م) وكان عددُ الدول المشاركة فيه (13) دولة ووصل عددُ دور النشر المشاركة فيه الى أكثر من (180) دارَ نشرٍ بعناوين مختلفة الاختصاصات والتوجّهات، منها الأكاديمية والثقافية والعلمية وثقافة الطفل والمرأة وغيرها، ليكون معرضاً شاملاً متكاملاً من حيث العنوان والتخصّص.

مواضيع ذات صلة