قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

برعاية العتبة الحسينية مأدبة افطار بين السنّة والشيعة في السنغال

تاريخ الاضافة:الثلاثاء 05 تموز / يوليو 2016 03:11 مساءً عدد الزيارات:224 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

بالتعاون مع مؤسسة الازهر السنغالية أقامت شعبة الاعلام الدولي التابعة للعتبة الحسينية المقدسة مأدبة افطار في مدينة  دكار العاصمة  بمناسبة ليالي القدر لأهل السنة الصوفية والأيام الأخيرة من الشهر الكريم  .

وقال الشيخ أحمد مباكي رئيس جمعية (مفتاح البشر- السنّية الصوفية) نشكر العتبة الحسينية على هذه المبادرة القيمة التي تهدف الى لم شعث المسلمين تحت كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله، وما أحوجنا لذلك في هذا العصر الذي شهد انحرافا كبيرا في أوساط المسلمين بحيث نرى يوميا مسلما يقتل أخاه المسلم . 
مبينا انه يجب على كل مسلم أن يسير على درب توحيد صفوف المسلمين، كما نرجو من الاعلام الدولي بالعتبة الحسينية في كربلاء مزيدا من التواصل والاهتمام بالمسلمين عبر هذه المشاريع المشتركة .
وختم الشيخ مباكي ( نود ان تتحقق أمنياتنا بزيارة حفيد رسول الله في كربلاء الحسين رضي الله تعالى عنه).
وأفادت السيدة مريم، مسؤولة قسم النساء في الجمعية المذكورة( أن هذه السنة تختلف عن السنوات الماضية التي كانت تتكفل الجمعية لوحدها بكل النفقات في المناسبات التي كانت تقيمها، فبسبب هذا الدعم من العتبة الحسينية للجمعية  (مفتاح البشر) لهذه السنة قد غيّرت أجواء المناسبة من حسن الى أحسن، وخصوصا انها جمعت السنّة والشيعة معاً على مائدة افطار رمضان واحدة، فنشكر العتبة الحسينية  ونأمل منها المزيد من التعاون المشترك في المناسبات الدينية تثبيتاً لوحدة المسلمين تحت كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله).
ومن جانبه أكد الشيخ مصطفى ديبا، مستشار شعبة الاعلام الدولي في السنغال:  أن هذه المأدبة شهدت حضورا كبيرا بين شيوخ أهل السنة وقد غيرت كلمة عنوان المحاضرة التي سبق أن اتفق عليها مع الجمعية  تحت شعار:  حق الجار في الاسلام الى عنوان ( وحدة المسلمين ).
وأضاف ديبا أن المسلمين في السنغال يشكلون 98% من السكان وهم بطوائف مختلفة وعلى الرغم من ذلك فهناك السلام والحرية، وان مثل هذه المبادرة القيّمة التي تقدمت بها العتبة الحسينية سيكون لها دور مهم في توطيد وتعزيز العلاقات بين السنّة و (الشيعة الذين هم قلّة وحدثاء العهد في السنغال) ونرجو بالاستناد على ذلك ان تستمر مثل هذه المشاريع والتعاون المشترك في سبيل تثبيت مبادئ أئمة أهل البيت عليهم السلام في هذه الدولة الافريقية المهمة . 

Sabah al-Taliqani

مواضيع ذات صلة