قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

وفد رفيع المستوى من العتبتين الحسينية والعباسية يعزي ويزور الجرحى في قضاء بلد

تاريخ الاضافة:الثلاثاء 12 تموز / يوليو 2016 03:42 مساءً عدد الزيارات:381 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

تشرف وفد من العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية بزيارة مرقد السيد محمد بن الإمام علي الهادي (عليهما السلام) في قضاء بلد، بعد أن تعرض المرقد الشريف لهجمة جبانة نفذتها عصابات داعش المجرمة، محاولين زعزعة الأمن والاستقرار في المناطق الآمنة والاعتداء على المشاهد المقدسة.
وكان على رأس الوفدين الحاج فاضل عوز عضو مجلس ادارة العتبة الحسينية المقدسة والسيد عدنان الموسوي عضو مجل ادارة العتبة العباسية المقدسة كما ضم الوفد السادة المسؤولين والسادة الخدم من العتبتين .
بعد تشرف الوفد بأداء الزيارة والصلاة، جرت لقاءات مع الأمانة الخاصة لمرقد السيد محمد لتقديم المساعدة اللازمة، وعن هذه الزيارة تحدث عضو الوفد الزائر الأستاذ علي الصفار قائلاً: بعد الاعتداء الآثم الذي تعرض له مرقد السيد محمد بن الإمام علي الهادي (عليهما السلام) زار وفد من العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية مدينة بلد لتقديم التعازي لأهلها بهذا المصاب الجلل، وتقديم الدعم لعوائل الشهداء والجرحى.
كما تشرف الوفد بزيارة المرقد الشريف، حيث أوعز السيد الصافي (دام عزه) بأن الباب التي فجرها الارهابيون سيعاد تصنيعها، وتقدم هدية من العتبة العباسية المقدسة الى مرقد السيد محمد، أي من سبع القنطرة الى سبع الدجيل.
كما قدم الوفد دعماً مادياً ومعنوياً لعوائل الشهداء، وكذلك للجرحى الراقدين في مستشفى بلد، وأيضاً ذهب وفد من العتبتين المقدستين الى بغداد لزيارة جرحى العمل الارهابي الذي حدث في بلد من الذين نقلوا الى مستشفيات الكاظمية وبغداد.
من جانبه، أوضح الحاج عمار شيخ هادي الكيم، نائب الأمين الخاص لمزار السيد محمد قائلاً: نشكر العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية على زيارتهم المباركة وجهودهم الكبيرة من خلال وقوفهم الى جانبنا، وكذلك تقديمهم الدعم الكبير واللامحدود لعوائل الشهداء وكذلك الجرحى الراقدين في المستشفيات، ونقول: إن شاء الله تعالى كلنا سائرون في طريق الإمام الحسين (عليه السلام)، وهذه الأعمال الاجرامية لن تزيدنا إلا عزيمة وإصراراً في السير على نهج أئمة الهدى وخط أهل البيت (عليهم السلام) وكلنا فداء لمرقد السيد محمد، ومراقدنا المقدسة في جميع أنحاء العراق .

مواضيع ذات صلة