قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

جولة ميدانية في مركز الاشغال اليدوية

تاريخ الاضافة:السبت 27 آب / أغسطس 2016 04:58 مساءً عدد الزيارات:445 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

ما انفكت ثانوية ريحان الوارث في الاستمرار بنشاطاتها الصيفية التي اعدها قسم التربية والتعليم التابع للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة في معسكرها الترفيهي التعليمي حيث حضيت الطالبات بزيارة مركز الاشغال اليدوية التابع للتربية في محافظة كربلاء،الكائن في حي المعلمين وكانت اولى جولاتهن عند ورشة الاعمال اليدوية (الخياطة والتطريز والاعمال الفنية من الاوراق بمختلف انواعه)،بعد ذلك انتقلت الطالبات الى ورشة الطرق علی المعادن والتي تشمل فن الطرق علی المعدن السميك والطرق او الدعك المعدن الورقي هذا مابينه الاستاذ محمد الصائغ /المسؤول عن الورشة كما تطرق الى التجريح على الواح الفورميكا(الكونترات)والطرق او الدعك على الواح الالمنيوم(قلم اوفست من المطبعة).
وفي الجانب ذاته تطرقت الست ملاك الموسوي/المسؤولة ايضا في ورشة المعادن الى شرح مبسط عن فن الكولاج (وهو استخدام مواد من الطبيعة في عمل لوحة فنية مجسمة(قطع حصو ،دغل،اعواد الموطا،العاب صغيرة للطفال) بالاضافة الى الاعمال المعمولة من اسلاك البناء.
من جانب اخر انتقلت مجموعة من الطالبات الى ورشة التصميم وفن التخطيط وقدم المحاضر والاستاذ رزاق عباس الطويل درسا عن التخطيط وفن التصميم وكيفية استخدام المواد والادوات واعطى فكرة عن كيفة رسم قدح وظاهرة انكسار الضوء والظل،انشاء تصويري وعلاقة الرسم والتصوير بالوسائل واستخدام اقلا م رسم بدرجات مختلفة.
من جهة ثانية كانت لنا وقفة عند ورشة السيراميك حيث بين الفنان القديم والمشرف الفني على ورشة الفخار والسيراميك الاستاذ (عبد الجبار الحداد) الذي اعطى نبذة عن كيفية عمل السيراميك وعن مادة الخزف قائلا:" يتم عمل السيراميك من الطين الخالص من الشوائب بعد ذلك يوضع بأكياس من النايلون في مكان فيئ وعديم الهواء وعندما ييبس الشكل نفوم بوضعه بالفرن مشيرا الى ان الادوات التي تستخدم في ذلك ويل رجل وويل يدوي متحولا بالنهاية بعد ان يمر بعدة مراحل الى مادة صلبة(گحف،اوتنگة،اوحب)".
وفي الجانب ذاته اضاف حسام محمد عبد الحسين اثناء تقديمه المحاضرة للطالبات في فن السيراميك ان المادة النهائية تفقد خواصها الاساسية وتتحول الى فخار وبعد ذلك تتلون بلون من مادة السيراميك علما ان المادة الاخيرة لاتفقد لونها مطلقا حتى اذا مرت عليها 1000 سنة لان حرارتها اقل من حرارة الشمس موضحا ان الالوان العادية تفقد لونها عند التعرض لاشعة الشمس وبهذا تبقى ثابتة. ثم انتقلت الطالبات 
بعد ذلك الى ورشة النجارة حيث شاهدن الاعمال التي عملت من نشارة الخشب.
وابدت الطالبات رغبتهن في الاستمرار بالزيارة لليوم الثاني لماشاهدنه من اعمال وحرف و اشغال تبهر العقول وتنير الفكر وتوسع الافاق الى الابداع واستعدادهن للتعلم واكتساب المهارات المختلفة في مختلف المجالات اثناء تجوالهن للورش والتعرف عليها ورؤيتها عن كثب.

مواضيع ذات صلة