قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

العتبة الحسينية تفتتح صرح علمي بانظمة الكترونية متطورة

تاريخ الاضافة:الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2016 07:14 مساءً عدد الزيارات:461 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

افتتحت العتبة الحسينية المقدسة قسم التربية والتعليم وتحت شعار (علامات مضيئة في درب العلم والمعرفة ) مدارس اسباط الوارث للمرحلة الثانوية من اجل استكمال مسيرتها العلمية والنهوض بواقع التعليم في العراق, وحضر الافتتاح الذي اقيم صباح الاثنين المصادف 19/9/2016 المتولي الشرعي الشيخ عبد المهدي الكربلائي والامين العام السيد جعفر الموسوي وعدد من مسؤولي محافظة كربلاء المقدسة وشخصيات علمية واكاديمية.
واكد الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال كلمة الافتتاحية التي القاها على اهمية التربية والتعليم في هذه الظروف الراهنة مؤكدا على ايضاح الدور الذي تقوم به العتبتين المقدستين والذي لايقتصر على تقديم الخدمات للزائرين فقط فهي كيانات مقدسة تمثل حلقة وصل بين افراد المجتمع ومبادئ الاسلام يراد منها ان تبقى هذه المبادئ التي ضحى من اجلها الائمة عليهم السلام ولابد لهذا الدور ان يستمر بعد رحيلهم, اضافة الى المشاريع التي تقدمها العتبات كالمستشفيات والمراكز الطبية وهذه الامور تعمق من الارتباط بين ابناء المجتمع والمراقد المقدسة.
واشار الكربلائي: لانريد من هذه المشاريع والخدمات التي نقدمها ان تكون بديلا للمؤسسات الحكومية التي تقوم بهذه المهام وانما من مبدأ ان يكون شعور واعتقاد بان طبيعة المسؤولية الملقات على عاتق الجميع في العراق في الوقت الحاضر هو طبيعة المسؤولية التضامنية وليست المسؤولية الفردية من اجل تقديم خدمات تنهض بالمستوى المطلوب. 
 مدير مدرسة اسباط الوارث محمد علي حمد بين الاهمية التي جائت من انشاء ثانوية اسباط الوارث نتيجة تخرج مجاميع من تلامذة الابتدائية في مدارس الوارث مما يحتم علينا توفير مدرسة ثانوية لاستمرار النهج, وتعد هذه الثانوية من الصروح العلمية المهمة في العتبة الحسينية المقدسة وما يميز هذه المدارس تطورها من التكنلوجي والالكتروني في التعليم من خلال السبورة الذكية ومختبرات الصوت والحاسوب والمختبرات العلمية الاخرى اضافة الى الجانب الترفيهي والفكري ودروس الارشاد التربوي للطلبة ومناهج في الجانب الديني والخلقي للسير على نهج اهل البيت عليهم السلام, وهذا ما سيترك بصمة على نشوب جيل جديد يدعم الشباب الحالي ويميزهم في المجتمع.

سلام الطائي

مواضيع ذات صلة