قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

الشيخ الكربلائي يلتقي مدراء تواصليات مركز رعاية الشباب داخل الصحن الحسيني الشريف

تاريخ الاضافة:الاثنين 07 تشرين ثاني / نوفمبر 2016 02:59 مساءً عدد الزيارات:457 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

التقى المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في مكتبه، مدراء تواصليات مركز رعاية الشباب التابع لقسم اعلام العتبة المقدسة ، والذين يشكلون اذرع العتبة الحسينية في مختلف المحافظات، وجرى التباحث حول البرامج التي يقدمها المركز للشباب فضلا عن وضع الخطط والمشاريع الهادفة التي من شأنها ان تنمي وتطور هذه الشريحة باعتبارها الاهم  والاكبر في المجتمع العراقي.
وتقدم سماحته خلال كلمته التي القاها على الأخوة مدراء التواصليات بالشكر الجزيل كونهم يعملون طوعا لخدمة الحسين (عليه السلام) ولتصديهم لهذه المسؤولية الكبيرة وتعاونهم منقطع النظير مع العتبة الحسينية المقدسة من خلال تأديتهم للمهام التي وكلت اليهم من قبل المركز على اتم وجه، مشيرا الى اهمية  هذه المسؤولية كون شريحة الشباب من اهم شرائح المجتمع وبالتالي تكون المسؤولية مضاعفة حيث قال : لا بد لكم من تحمل هذه المسؤولية والتصدي لها ومحاولة تأديتها وبما يتناسب مع الوقت الحاضر، ولا ننسى الابطال المتصديين للقتال هؤلاء الذين  تركوا الاهل والزوجة والاطفال والدنيا وهم بذلك حملوا ارواحهم على اكفهم وقدموا ارواحهم وبذلوا الدماء لحماية البلد، هذا الامان الذي نعيشه هو بفضل هذه التضحيات، اذ يجب علينا نحن ان نقدم شيء من التضحية  لبلدنا وشعبنا وخصوصا لشريحة الشباب، اذ نرجو من الأخوة ان تكون اهتماماتهم مركزة وهادفة وايجاد الاليات والحلول  للوصول الى تحقيق تلك الاهداف ويأتي ذلك من خلال التشاور مع اصحاب الاختصاص ومع الشباب ايضا، والتركيز على الامور التي يحتاجونها دون الدخول في امور ثانوية لان التحديات والمشاكل كثيرة وكبيرة. 
مستطردا بالقول: حاولوا ان تقتربوا من الشاب بحكمة وتروي وبشيء يناسبه وبالتدرج لأنه لا يتحمل اكثر من طاقته فربما ينفر، والدخول الى عالمة الحساس بشيء يحبب اليه ما تطرحونه من مشروع وربطه بالقضية الحسينية ولابأس ببعض النشاطات التي هي من الشعائر التي تحبب اليه مبادئ التضحية والدفاع عن بلده العزيز.  
مؤكدا على :ضرورة تفعيل النشاطات التي تخدم الشباب والتوكل على الله وببركة الامام الحسين عليه السلام سوف تحقق هذه النشاطات نجاحات  واسعة ، وكذلك لابد من التواصل مع الطلبة والوصول الى عالمهم الذي يعيشون فيه ومعرفة المشاكل والتحديات التي يمرون بها، كان تكون فكرية ثقافية اجتماعية وهذا التلاقي والتواصل معهم يحل كثير من الامور، وكذلك الشباب الذين هم خارج الجامعة لديهم الكثير من الطموح لكن تنقصهم الامكانات وبإمكانات العتبة الموجودة مع بركة من الله وسيد الشهداء سوف تتحقق كثير من المعطيات وتجنى الكثير من الثمار.
من جانب اخر اجتمع رئيس قسم الاعلام الاستاذ حيدر السلامي بالوفد متحدثاً: اتقدم بأسمى آيات الشكر والامتنان الى حضراتكم على تلك الجهود التي تبذلونها مع مركز رعاية الشباب خلال النشاطات التي يقيمها المركز، كوني على مقربه من هذه النشاطات ومن خلال ما ينقلونه الأخوة في المركز وكذلك من خلال متابعتنا لموقع مركز رعاية الشباب الالكتروني وصفحات التواصليات في المحافظات ولله الحمد انتم على درجة عالية من الرقي والاهتمام في المشاركة لتبليغ رسالات الله، مضيفا: يجب علينا اليوم ان نتكاتف ونتعاون في ابراز القضية الحسينية بالصورة التي تليق بها.
هذا وقد استمع السلامي لآراء الحاضرين الذين طرحوا بعض المشاكل ووضعوا الحلول والمقترحات التي من شأنها تنمي وتطور وترفع مستوى الشباب العراقي بصورة عامة.

رواد الكركوشي

مواضيع ذات صلة