قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

معهد وارث الانبياء يقيم منتداه الثقافي الشهري لاعداد المبلغين

تاريخ الاضافة:الثلاثاء 17 كانون ثاني / يناير 2017 12:23 مساءً عدد الزيارات:218 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

اقيم على قاعة معهد وارث الانبياء لاعداد المبلغين التابع للعتبة الحسينية المقدسة المنتدى الثقافي الشهري للارتقاء بالمستوى الديني والثقافي لطلبة المعهد, وحضر المؤتمر الذي اقيم صباح يوم امس الاثنين الموافق 16/1/2017 الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة السيد جعفر الموسوي واية الله السيد عادل علوي استاذ وفقيه الحوزة العلمية في قم المقدسة ومجموعة من الشخصيات الدينية والاكاديمية والطلبة. 
وافاد مدير معهد وارث الانبياء لاعداد المبلغين الشيخ منجد الكعبي ان هذا المعهد تم إنشائه بتوجيه واشراف مباشر من سماحة المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي لاعداد وانشاء مجموعة من الشباب المبلغين الواعين الذين ياخذون على عاتقهم نشر الدين والمذهب الحق بين افراد الامة عموما وهذا على قاعدة ( فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة لتفقهوا بالدين ولينذراو قومهم اذا رجعوا اليهم لعلهم يحذرون), وعملنا هو التاسيس لمجموعة من الشباب المتدين واعطائهم معلومات بصورة مكثفة ليستطيع وان ينشرو هذه العلوم في محافظات العراق عموما بالنسبة للطلبة العراقيين وكذلك الطلبة العرب والاجانب في بقية الدول.
وفيما يخص المنتدى الثقافي بين الكعبي يتم في هذا المنتدى الشهري استقطاب اساتذة وكبار الحوزة العلمية والجامعات لنحاول ان نعايش بين ما يجري في مجتمعاتنا الحالية وبين شخصية وثقافة طالب العلم فعليه ان يتكيف وياخذ من المجتمع ماننتقيه من علوم طيبة لاهل البيت عليهم السلام, وفي هذا المنتدى تم استضافة اية الله السيد عادل علوي وهو من كبار اساتذة الحوزة العلمية في قم المقدسة لينقل المعارف الدينية والاخلاقية من خلال هذه التجربة التي شهدت حضور وتفاعل كبير من الطلبة. 
ومن جانبه تحدث السيد عادل علوي خلال كلمته عن الجنبة الاخلاقية لطالب العلم وكيف ينبغي لطالب العلم ان يكون محفوف بعناية الله بعد اتباع والتزام عدة خطوات وان لايدرس الانسان وياخذ العلم فقط وانما ان يرتقي بمدارج العلم ليصل الى افضل المراتب لينتفع الناس من علمه, موجها الطلبة على ان يتخذوا اللبنة الصحيحة من الاساس في دراستهم الحوزوية والتبليغ الديني فلابد من اللذين يبلغون ان يخشون الله ولا يخشون احد. 

سلام الطائي

مواضيع ذات صلة