قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

التعايش السلمي مشروع يأتي ثماره

تاريخ الاضافة:الأحد 05 شباط / فبراير 2017 01:21 مساءً عدد الزيارات:707 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

بعد ان أطلقت العتبة الحسينية المقدسة مشروع التعايش السلمي بين جميع مكونات الشعب العراقي بمختلف طوائفهم واعراقهم قام وفد من ناحية العلم في محافظة صلاح الدين برئاسة (طوعة العراق) يوم أمس السبت 4/2/2017م بالتوجه الى محافظة كربلاء المقدسة لزيارة العتبات المقدسة والاطلاع على المزارات الشريفة فيها.
الزيارة تم ترتيبها من قبل شعبة المدارس الدينية في قسم النشاطات العامة وبالتنسيق مع مرقد الصحابي سلمان المحمدي، وقال الشيخ علي القرعاوي معاون رئيس قسم النشاطات العامة " التقى الوفد الزائر مع سماحة المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي الذي رحب بهم واوصاهم بالصبر وأخبرهم بان الأيام القادمة ستكون أفضل حيث ان هذه المناطق التي حررت من دنس داعش الارهابية ستكون تحت رعاية المرجعية الدينية والعتبات المقدسة".
وأضاف القرعاوي ان "سماحته وجه بدعم هذه المناطق من جوانب عديدة منها الجانب الفكري والجانب العلمي وبالخصوص لجيل الشباب لما لهذه الجوانب من اهمية في النهوض بواقع تلك المناطق وتطويرها".
مبينا ان هذه الزيارات "تأتي ضمن مشروع التعايش السلمي برعاية العتبة الحسينية المقدسة وبالتنسيق مع مزار سلمان المحمدي ويضم هذا المشروع حاليا مناطق جنوب بغداد والمناطق المحيطة بحزام بغداد لنشر فكر اهل بيت البنوة عليهم السلام وهو الفكر الذي يجمع جميع طوائف المجتمع وينشر مفاهيم التآخي والمحبة بين كل طوائف ومكونات الشعب العراقي".
يذكر ان وفد العتبة الحسينية المقدسة كان قد زار في وقت سابق مرقد الصحابي سلمان المحمدي عليه السلام لبحث الية إطلاق مشروع التعايش السلمي بين مكونات الشعب العراقي بعد تحرير مناطقهم من دنس تنظيم داعش الإرهابي.

عادل البجاري

مواضيع ذات صلة