قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

أمسيةٌ للشعر الشعبيّ هي إحدى فعاليات اليوم الرابع لمهرجان ربيع الشهادة الحادي عشر

تاريخ الاضافة:الثلاثاء 26 أيار / مايو 2015 05:42 مساءً عدد الزيارات:602 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

أُقيمت في صحن أبي الفضل العباس(عليه السلام) وفي تمام الساعة الخامسة والنصف من عصر اليوم الاثنين (6شعبان 1436هـ) الموافق لـ(25آيار 2015م) أمسيةٌ للشعر الشعبيّ.
وتأتي هذه الأمسيةُ ضمن فعاليات اليوم الرابع لمهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الحادي عشر الذي تقيمه الأمانتان العامّتان للعتبتين المقدّستين الحسينية والعباسية بمناسبة ولادة الأقمار المحمدية (الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس وابنه الإمام السجاد(عليهم السلام)).
واستُهِلّت هذه الأمسية بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم للقارئ مصطفى الحمدان، بعدها جاء دورُ عددٍ من الشعراء الشعبيّين ليعتلوا المنصّة وينشدوا أشعارهم بحبّ الحسين وأهل بيته(عليهم السلام)، وهم:
1- الشاعر الكبير محمد علي النصراوي.
2- الشاعر حسين أبو عراق.
3- الشاعر محمد الفاطمي.
4- الشاعر سيد سعيد الصافي.
5- الشاعر ناصر الصالحي.
6- ومسك الختام مع الشاعر أبو محمد المياحي.
وقد تناولت قصائد الشعراء القضية الحسينية ووفاء العباس(عليه السلام) وربط هذا الدور والمَشاهد بما يقدّمه أبطال الحشد الشعبيّ في دفاعهم عن العراق وشعبه ومقدّساته ضدّ الهجمة الشرسة.
وقد أجمعت كلّ صورهم الشعرية إلى أنّ تنظيم داعش المجرم هو امتدادٌ للنهج الأمويّ الذي نصب العداء لأهل البيت(عليهم السلام)، كما أكّدت قصائدهم على أنّ الانتصارات التي حقّقها أبناءُ الحشد الشعبيّ هي شبيهةٌ بانتصارات الإمام علي(عليه السلام) وأتباعه وأولاده، لأنّ أبناء الحشد تربّوا وترعرعوا على حبّ أهل البيت(عليهم السلام) وهم سائرون على نهجهم القويم.

مواضيع ذات صلة