قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء يفتتح المعرض السنوي الثاني لمؤسسة نور الحسن الخيرية

تاريخ الاضافة:السبت 13 حزيران / يونيو 2015 02:46 مساءً عدد الزيارات:698 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

افتتح ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء ، اليوم السبت، المعرض السنوي الثاني لمؤسسة نور الحسن عليه السلام الخيرية المقام في منطقة ما بين الحرمين الشريفين وبمشاركة اصحاب مؤسسات خيرية في المحافظة ومسؤولي العتبة الحسينية المقدسة وجمع من المؤمنين والزائرين الكرام .
وبارك الشيخ عبد المهدي الكربلائي القائمين على هذه المؤسسة في افتتاح هذا المعرض وللسنة الثانية على التوالي واثنى سماحته على الجهود المبذولة من قبلهم في رعاية شريحة الايتام والعوائل المتعففة وكافة الاعمال الخيرية التي تضطلع بها المؤسسة .  
وقال رئيس المؤسسة السيد عيسى الحسني لموقع (قسم النشاطات العامة)" ضم  المعرض مجموعة من الإعمال والحرف اليدوية المنجزة من قبل الأرامل والأيتام المسجلين في المؤسسة, وهذا المعرض يهدف الى توجيه النظر الى هذه الشريحة المهمة في المجتمع العراقي من الأيتام والمتعففين وكذلك تشجيع المؤسسات الخيرية الأخرى لتقديم أفضل النشاطات لهذه الشريحة ".
واضاف" يقام هذا المعرض في منطقة ما بين الحرمين الشريفين وبالتعاون والتنسيق مع العتبة الحسينية المقدسة التي عهدناها الراعي الاول والسباقة في اقامت ورعاية كافة النشاطات الثقافية وخصوصاً ما يهم شريحة الايتام وهي الداعم الاول للمؤسسة فهي تمد يد العون لكل الانشطة التي تتبناها المؤسسة ".  
وبين "الايتام عبروا من خلال اعمالهم ولوحاتهم على الاستجابة وهم بهذا العمر لنداء المرجعية الدينية بالجهاد الكفائي ليكونوا الجندي الأول المدافع عن الوطن وعن تربته ضد عصابات داعش الارهابية, وقد بادرت هذه الشريحة كما هو حال بقية شرائح المجتمع لتلبية هذا النداء والجهاد ضد العصابات التكفيرية من خلال هذا المعارض وما معروض فيها من اعمال ولوحات فنية ".
يذكر ان مؤسسة نور الحسن عليه السلام الخيرية لرعاية الأيتام والأرامل والعوائل المتعففة هي مؤسسة إنسانية مستقلة غير حكومية تتمتع بالشخصية المعنوية وهي من منظمات المجتمع المدني ومقرها في محافظة كربلاء المقدسة.
ومن اهم الاسباب التي ادت الى انشاء هذه المؤسسة هو الظلم الذي لحق بأفراد الشعب العراقي من خلال المفخخات والقتل المتعمد والإرهاب وما يخلفه من ويلات ودمار تحصد بأرواح الابرياء من ابناء وطنن الحبيب لذا اخذت على عاتقها هذه المؤسسة ان تحتضن الايتام والارامل ورعايتهم من جميع النواحي المادية والصحية والثقافية والنفسية والتربوية والترفيهية
فيصل الشمري / تصوير : زاهد الشمري

مواضيع ذات صلة