قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

أكثر من (3000) سجادة تفرش لصلاة العيد هذا العام

تاريخ الاضافة:السبت 18 تموز / يوليو 2015 02:46 مساءً عدد الزيارات:560 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

الاجتهاد والوفاء لخدمة زوار سيد الشهداء عليه السلام هو شعار رفعه منتسبوا شعبة غسل السجاد والبطانيات تأسست هذه الشعبة سنة 2004م وكانت الشعبة في بادئ الامر تحتوي على 6 منتسبين وكانت عبارة عن معمل صغير جدا لغسل البطانيات والسجاد.....وبعد توسع الحرم  من ناحية التسقيف والحائر أصبح العمل كثير ومساحة فرش السجاد اكبر ولذلك توسع عمل الشعبة وأصبحت ماهي عليه الان والتي تمتلك (24) منتسب فعلي موجودين حاليا ومقسمين على شفتين صباحي ومسائي وهي ايضا تمتلك الان معمل ضخم في منطقة حي النقيب في كراج البحر حيث يحتوي المعمل على مجموعة من الغسالات الحديثة لغسل البطانيات وتتسع  الغسالة الواحدة على 25 بطانية وكذلك جهاز يسمى (الرولة)ويمثل احدى مراحل غسل البطانيات حيث يقوم بعصر البطانية بعد غسلها للتخلص من المواد المنظفة والماء ويحتوي المعمل على جهاز يسمى ( الدولاب) وهو اول مرحلة من مراحل غسل السجاد توضع فيه عدد من السجاد ويقوم الجهاز بالدوران للتخلص من الغبار والأتربة من على السجاد وبعد ذلك يأخذ السجاد الى الساحة تفرش وتبلل  وتغسل بالـ (فرش) ويستعمل في الغسل مواد منظفة خاصة تحتوي على (الزاهي والتايت  ومواد معطرة) وبعض الزوالي يستعمل في غسلها مادة (ديتول )ايضا وخاصة زوالي وبطانيات مستشفى سفير الامام الحسين إذ انها تحتوي على دم و بعض المواد الاخرى وبعد هذه المرحلة تشطف السجادة وتوضع في النشاف ثم تنشر على السكلات الموجودة في الساحة الخارجية للمعمل المعرضة للشمس وبعد ان تنشف السجادة تلف وتكيس وتوضع في المخزن ويسجل عليها اسم القسم او المكان الذي تنسب اليه  وتنقسم السكلات الى قسمين منها السكلات للسجاد الذي تكون أحجامه أعتيادية وسكلات خاصة بسجاد الحرم والذي يكون حجمها كبير جدا.
وكادر المعمل يقوم بأعمال المعمل بشكل عام كالتحميل ونصب السكلات  وتنزيل وتصعيد السجاد والبطانيات ويقوم الكادر أيضاً بغسل مايقارب (500) بطانية في الشفت الواحد اي (1000) بطانية في اليوم وكذلك السجاد الذي يصل عدد السجاد المغسول في اليوم الى ما يقارب(250- 300) سجادة مختلفة الحجم ويكون لغسل السجاد الاهمية من ناحية الاولوية في الغسل إذ يفرش السجاد بشكل مستمر أثناء الصلاة وجلوس الزائرين في منطقة ما بين الحرمين الشريفين على مدار الشهر اما البطانيات تتوفر اعداد كثيرة منها في المخزن ،وفي رمضان المبارك يكون دوام المنتسبين على شكل ثلاث شفتات وفي باقي الاشهر على شكل شفتين علما ان دوام كادر شعبة غسل السجاد والبطانيات على مدار الاسبوع اي (7) أيام في الاسبوع أي لا يكون هناك يوم للاستراحة كبقية الاقسام ولكن الاجازات الدورية مستمرة للمنتسبين..  
ويقوم المعمل بغسل جميع البطانيات والسجاد التابع للعتبة الحسينية المقدسة مثل سجاد الحرم والحائر والمخيم الحسيني  ومنطقة ما بين الحرمين الشريفين وكذلك الاقسام كافة التابعة للعتبة وكذلك مدن الزائرين ومستشفى السفير الحسيني اما في ايام الزيارات والمناسبات الدينية يكون عمل كادر المعمل او الشعبة مضاعف ...ففي صلاة العيد مثلاً يتم فرش أكثر من (3000) زولية (سجادة) في منطقة ما بين الحرمين والحائر ومحيط الصحن الشريف والمخيم الحسيني . وعند سؤالنا عن كيفية توفير التيار الكهربائي بشكل مستمر لتلبية جميع تلك الطلبات اجاب السيد سامي عباس مسؤول الشعبة : في ما يخص الكهرباء من المعروف ان الكهرباء الوطنية غير مستمرة ومتقطعة ولذلك أعتماد المعمل بشكل تام على المولدة الخاصة به التابعة للعتبة الحسينية المقدسة وهي كفيلة بتشغيل جميع أجهزة المعمل من غسالات وربلات ونشافات وفرج ومضخات المياه وغيرها .
اعداد وتصوير: علي السلامي    

 

مواضيع ذات صلة