قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

مشاركة وحظور لقسم النشاطات العامة في العتبة الحسينية المقدسة ضمن فعاليات اختتام مهرجانُ الإمام الباقر(عليه السلام)

تاريخ الاضافة:الأحد 26 تموز / يوليو 2015 06:03 مساءً عدد الزيارات:512 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

ضمّنت فعالياتُ مهرجان الإمام الباقر(عليه السلام) الثقافيّ العالميّ السنوي الأوّل العديد من الفقرات، ومن تلكم الفقرات عملٌ مسرحيّ حمل عنوان (أنا لا أقرأ بصمت) للكاتب باسل بن خضرة وهو مستبصرٌ فلسطينيّ يسكن في سوريا.
تمحورت أحداث المسرحية التي هي عبارة عن محاججة فكرية والتي أخرجها المخرج المسرحي الأستاذ حسين العبادي حول التاريخ وكيف تمّ تزييفه من قبل كتّابه من وعّاظ السلاطين، وكيف غُيّبت منه العديد من الحقائق التاريخية وبالأخصّ ما يتعلّق بأئمة أهل البيت(عليهم السلام) وما جرى على محبّيهم وأتباعهم، وتجري الأحداث الحوارية بين كتب التأريخ وقارئي هذه الكتب وتجري مناقشةٌ بطريقةٍ درامية أبدع المخرج في إخراجها وإظهارها بآليةٍ غاية في الروعة والجمال أعجبت كلّ مَنْ شاهد فصولها.
ليستمرّ الحوار والمناقشة وتوجيه خطاب للمؤرّخين السلطويّين الذين قاموا بدسّ السمّ وحرفوا بوصلة التأريخ وأحداثه وصولاً الى واقعة الطفّ الخالدة وكيف وُصِفَ الإمام الحسين(عليه السلام) –كما يدّعي المؤرّخون-بأنّه خرج على إمام زمانه الفاسق يزيد.
ثم أبحر المؤلّف وبرؤية المخرج الواسعة الى إمكانية تواجد مثل هكذا مؤرّخين في عصرنا هذا وكيف سيقومون بحرف وتشويه الحقائق التي نعيشها في عصرنا هذا ومنها جريمة سبايكر وحادثة إعدام الشهيد مصطفى العذاري، لكون أنّ أسلاف هؤلاء موجودون، فكان هذا العمل المسرحيّ قد نال إعجاب الحاضرين واستحسانهم وكان عنوانُ التفاعل واضحاً على محيّاهم.
هذا وقت شارك المنتسب محسن عدنان حسون احد منتسبي قسم النشاطات العامة في العتبة الحسينية بدور مميز ورائع في هذه المسرحية كما تم توجيه دعوة من العتبة العباسية المقدسة الى السيد علي كاظم سلطان مسؤول قسم النشاطات العامة التابعة للعتبة الحسينية المقدسة للمشاركة في فعاليات اختتام مهرجانُ الإمام الباقر(عليه السلام) الثقافيّ العالميّ التي اختُتِمَت عصر يوم السبت (8شوال 1436هـ) الموافق لـ(25تموز 2015م) على قاعة قصر الثقافة في محافظة كربلاء المقدّسة فعالياتُ النسخة الأولى لمهرجان الإمام الباقر(عليه السلام) الثقافيّ العالميّ الذي أُقيم تحت شعار: (الإمام الباقر السراج الناصح والعلم الصادح) واستمرّت ليومين.
استُهِلّت هذه الفعاليات بكلمةٍ للّجنة التحضيرية للمهرجان ألقاها بالإنابة عضوُها ونائبُ رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدّسة السيد عقيل عبدالحسين الياسري وبيّن فيها بعد تقديمه الشكر والتقدير لكلّ مَنْ ساهم وشارك في هذه الفعاليات: "ستكون الفعاليات أوسع وأشمل في الدورات القادمة إن شاء الله تعالى، والتي نطمح من خلالها أن نسلّط الضوء ولو بالجزء اليسير على شخصيةٍ عظيمةٍ من نسل آل الرسول(صلى الله عليه وآله)، تلك الشخصية التي أسهمت وأثرت الساحة الإسلامية وكان لها الأثر البالغ على الأمّة الإسلامية بعد أن عانت ما عانت من الانحرافات".
بعد ذلك تمّ تكريم الجهات الإعلامية من قنواتٍ فضائيةٍ وصحفٍ ومجلّاتٍ ومواقع إلكترونية لما بذلوه من جهدٍ طيلة فترة انعقاد المهرجان، بالإضافة الى توزيع الشهادات التقديرية والدروع على المشاركين وضيوف المهرجان.

مواضيع ذات صلة