قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

الشيخ الكربلائي يكرم فرق الحشد الشعبي المشاركة في مسابقة (معكم بعد الافطار) ويصفهم بصانعي التاريخ

تاريخ الاضافة:الاثنين 27 تموز / يوليو 2015 03:21 مساءً عدد الزيارات:522 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

كرم سماحة الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ (عبد المهدي الكربلائي) فرق الحشد الشعبي المشاركة في مسابقة (معكم بعد الافطار) التي نظمها مركز رعاية الشباب التابع لقسم الاعلام في العتبة المقدسة طيلة شهر رمضان المبارك بالتعاون مع اذاعة الروضة الحسينية السبت الموافق 25/7/2015، وشارك في المسابقة شباب من (فرقة العباس القتالية لواء ام البنين، مجموعة سيد وسام) و(انصار الامام الحسين عليه السلام منظمة العمل الاسلامي) و( عصائب اهل الحق) و(فرقة العباس ،مجموعة سيد مالك) (لواء الكرامة فوج القائم عج) (المجلس الأعلى الإسلامي سرايا عاشوراء) (حركة البناء والجهاد سرايا الجهاد) (قسم إعلام العتبة الحسينية المقدسة شعبة الإعلام الحربي)    (لواء الكرامة فوج بقية الله عج).
وتفضل سماحة الشيخ الكربلائي بإلقاء كلمة بمناسبة استضافة وتكريم الفرق المشاركة قال فيها: نقدم شكرنا وتقديرنا لكم يامن صنعتم التاريخ وصرتم فخرا للعراق وفخرا لكل الاحرار والمجاهدين، فحقاً لنا ان نفتخر بكم لأنكم ابطال جسدتم صدق الولاء  والتشيع ليس بألسنتكم فقط بل بتضحياتكم فنحن حينما نزور الامام الحسين (علية السلام) كثيرا ما ندعوا لنكون من انصار الامام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)، ليوضع الانسان في الاختبار الصعب فنحن اليوم في موطن وموضع صعب، وانتم اليوم نراكم قد نجحتم في هذا الاختبار، لأنكم نصرتم اهل البيت عليهم السلام ونصرتم المرجعية الدينية العليا وهي في موقع النيابة عن الامام المعصوم وهذا هو الاختبار الاول الذي نجحتم فيه وهنالك اختبار اخر هو مع الامام المهدي(عجل الله فرجه الشريف) لأنه يدعوا المؤمنين للوقوف معه والقتال تحت لوائه، وهذا وقوفكم اليوم في جبهات القتال والصدق في الثبات وحسن النية هو مدعاة لفخرنا واعتزازنا بكم، ونحن نسمع اليوم كثيرا من القصص التي تُنقل لنا عن بطولاتكم ومواقفكم التي تتجسد فيها معركة الطف من ،ثبات ،تضحية ،استبسال،  وهذا فخر عظيم .

مشيراً الى جميع من يعمل في مجال الاعلام ان يجسد ويدون للتاريخ  هذه القصص التي تذهلنا وتضعنا موضع عجب واعجاب من قصص البطولة وتضحيات الشباب والشيوخ الذين يقاتلون دفاعا عن ارض العراق.
من جانبه قال رئيس قسم الاعلام الاستاذ (حيدر السلامي ): جاء هذا التكريم تكليلا للجهود التي بذلها كادر مركز رعاية الشباب واذاعة الروضة الحسينية المقدسة، هاتان الشعبتان تعاونتا وافرت جهودهما لإنجاز وانجاح برنامج (معكم بعد الافطار) الذي بث طوال شهر رمضان المبارك، حيث كان هذا البرنامج في السنوات السابقة مقتصرا على استضافة طلبه الجامعات وهذه السنة خُصص الى ابطال الحشد الشعبي من كل الفصائل المقاومة الذين لبوا نداء المرجعية العليا في النجف الاشرف وخرجوا حاملين اسلحتهم وتركوا ديارهم  واهليهم دفاعا عن مقدسات وشرف العراق.
وفيما تحدث مدير مركز رعاية الشباب الاستاذ (محمد علي الربيعي ): بعد الانتهاء من مسابقة معكم بعد الافطار التي اقامها مركز رعاية الشباب تم تحديد موعد مع الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ (عبد المهدي الكربلائي ) لاستضافة الفرق المشاركة في المسابقة ومنحهم بعض الهدايا العينية تثمينا لجهودهم وتواجدهم في انجاح هذا البرنامج
مبينا كان اللقاء مع الامين العام مثمراً لما قدمه من توجيهات للحاضرين فيما يخص تكثيف الجهود المبذولة من اجل شحذ الهمم لدى المقاتل ورفع المعنويات، اما توصياته  للإعلاميين كانت تصب على الجوانب المعنوية من خلال توثيق وكتابة وطباعة ونشر ما يدور من قصص في ساحات المعارك والجهاد وهم يعيدون ملحمة الطف الخالدة في مواقفهم البطولية واستثمار كل وسائل الاعلام والنوافذ الاعلامية  المتاحة في العتبة الحسينية المقدسة (المسموعة – المقروءة-  والمرئية والالكترونية ) في تدوين هذه القصص البطولية وسيرة حياتهم.
وشمل التكريم كافة الفرق والفصائل المشاركة، وكان للفرق الفائز بالمرتبة الاولى المتمثل بـ(فرقة العباس القتالية لواء ام البنين فوج سيد وسام الموسوي)جائزة خاصة هي زيارة المراقد المقدسة في الجمهورية الاسلامية الايرانية على نفقة العتبة الحسينية المقدسة.
وتحدث احد اعضاء فرقة العباس القتالية ( محمد يحيى الوائلي ): نشكر قسم اعلام العتبة الحسينية المقدسة لإقامته مثل هكذا نشاطات وبالخصوص مسابقة (معكم بعد الافطار) التي اتاحت لنا فرصة التعرف على فصائل الحشد الشعبي الاخرى وكيف يخوضون المعارك في ساحات الجهاد والتعرف على نسبة التضحيات التي يقدمونها كل يوم ضد الكيان التكفيري، وهي فرصة جميلة لكونها جمعتنا في شهر الطاعة شهر رمضان المبارك وما اضافت لنا من امكانية التعرف على امور دينية كثيرة في العقائد والفقه من خلال ما اعدوه لنا من الاسئلة مهمة  بهذا الخصوص، وكذلك الدافع المعنوي الذي تحصلنا عليه من خلال اتصالات المواطنين عبر اذاعة الروضة ودعواتهم المتواصلة لنا بالنصر، ونحن وعدناهم بان نكون سيوف بيد المرجعية الرشيدة لتحرير اخر شبر من بلادنا الغالي.
 وفي ختام اللقاء تم توزيع الجوائز على الفرق الفائزة وجميع الفصائل المشاركة بمصاحف ناطقة معطرة، ليستمر مركز رعاية الشباب في تقديم الدعم المعنوي من خلال نشاطات متعددة كان اخرها تقديم رسائل المحبة والمودة الى ابطال الحشد في ساحات القتال.

غسان العقابي

مواضيع ذات صلة