قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

أكثر من 1500 طالب وطالبة شارك في الدورات الصيفية للعلوم الاسلامية

تاريخ الاضافة:الخميس 06 آب / أغسطس 2015 04:57 مساءً عدد الزيارات:581 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

أخذت العتبة الحسينية المقدسة على عاتقها مشروع تثقيف الطفل والبرعم العراقي بعلوم الاسلام الذي لابد من التنور بها وكان للعتبة الحسينية المقدسة دور كبير ومشرف لرعاية ودعم واسناد مشروع الدورات الدينية الصيفية في محافظة بغداد/ منطقة المعامل ، والتي بدأت في بداية العطلة الصيفية من هذا العام حيث جهزت شعبة المدارس الدينية / قسم النشاطات العامة المناهج الدينية لهذه الدورة من العقائد والفقه والاخلاق وكذلك مجلدات لتعليم قراءة القرآن الكريم  وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهت الاساتذة والطلبة من  انقطاع التيار الكهربائي المستمر وصعوبات التنقل وعدم توفر اماكن للدورات ألا أن الاساتذة والطلبة كانوا مواظبون على الحضور ولم يستهينوا بأهمية الدورات وكانوا متلهفين للتعلم  ومن كلا الجنسين ...ومن خلال زيارتنا الميدانية لاحظنا حث الاخوات الحوزويات للطالبات على التستر بالعباءة العراقية لما فيها من ستر وعفة للمرأة المسلمة وايضا لكونها موصى بها من قبل الحوزة العلمية العليا وما لاحظناه أيضا دعم من قبل المرجعية العليا سماحة السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظله الوارف) لهذه الدورات والاشراف عليها من قبل بعض معتمدي المرجعية ، وشملت هذه الدورات طلاب المدارس الابتدائية من الصف الخامس والسادس ومن كلا الجنسين وكما صرح الشيخ علاء البغدادي انه تم افتتاح (14) مركز وتم تسجيل أكثر من(1500) طالب وطالبة وتم اختيار هذه الفئات العمرية لكونها متفرغة على العكس من طلاب المتوسطة والاعدادية لانشغالهم بعدة امور منها العمل والانترنيت وغيرها من الامور فكان اختيار هذه الفئة العمرية خطوة ايجابية نحو انجاح هذا المشروع وقال البغدادي بأن العام المقبل سوف تنصب الجهود على طلاب المتوسطة للصف الاول والثاني والثالث حتى يتخرج من مرحلة المتوسطة مجموعة كبيرة من الشباب والشابات الى مرحلة الاعدادية مهيئين بمعلومات دينية على المدى البعيد تضمن وتحصن هؤلاء الطلبة من الانحرافات وكذلك نضمن في المستقبل انه هناك طبيب متدين ومهندس متدين وامرأة تربي أجيال متدينة .
هذا وأكد الشيخ البغدادي بأنه تم تخريج أكثر من (1000) طالب وطالبة من دورة هذا العام جميعهم متفقهين بالمناهج التي زودوا بها ودرسوها اثناء فترة الدورة حيث تم  في هذا الحفل مكافأة وتكريم الاساتذة الذين اشرفوا على الدورات وكذلك الطلبة المتميزين بشهادات تقديرية وهدايا قيمة من قبل العتبة الحسينية المقدسة ،وتحدث الينا بعض اساتذة الحوزة الدينية الذين كانوا يدرسون الطلاب وتقدموا بالشكر الجزيل والامتنان  للعتبة الحسينية المقدسة لكونها سارعت في الاهتمام بهذا المشروع وايضا كانت لديهم بعض الاقتراحات منها واهمها هو المدة القصيرة الذي حصلت فيها الدورة اذ انهم يحتاجون الى وقت اكثر واوسع لتعليم المنهج بالشكل الوافي والكافي وبسبب ضيق الوقت اختصروا بعض المواضيع وبعض المناهج ليتمكنوا من تقديم المعلومات القيمة والمختصرة للاستفادة منها من قبل الطالب .
ولابد من ذكر التعاون الذي قدم من بعض مدراء المدارس الاكاديمية الذي تمت فيها الدورات الصيفية وكان لهم دور كبير ومشرف في احتضان هؤلاء الطلبة والسماح لهم في استخدام المدرسة لهذا الغرض المهم وتحدث الينا الاستاذ علوان راضي مدير مدرسة الايمان وكان شاكر للحوزة العلمية وللعتبة الحسينية المقدسة على هذا البرنامج الصيفي واستغلال العطلة الصيفية بالشكل الصحيح والذي يرفع من مستوى الطالب او الطالبة وبين لنا الاستاذ اهمية هذه الدورات على الطلاب من ناحية دراستهم الاكاديمية اذ انها تكسب التلامذة بعض المعارف الدينية حول التشريع والامور الدينية الذي تخص الاسلام وكان التعاون والتنسيق من قبلنا ومن قبل الحوزة العليمة غاية في التفاهم والتعاون وذلك للنهوض بالمجتمع الى مستوى يليق بنا كمسلمين ويليق بديننا العظيم .
 وصرح الشيخ علي القرعاوي/ مسؤول المدارس الدينية في العتبة الحسينية المقدسة ومسؤول الدورات الصيفية في حفل تخرج طلبة الدورة أذ حث الشيخ الطلبة الاعزاء على مواصلة التعلم والتفقه بالدين حتى بعد انتهاء الدورات وكذلك التزود من التعلم من قراءة وتلاوة وحفظ القرآن الكريم لما في ذلك من ثواب وتفقه وزيادة للمعرفة وكذلك حث الشيخ القرعاوي الاساتذة الكرام ومقيمي هذا المشروع الضخم على الاستمرار بهكذا مشاريع قيمة لترفع من مستوى المجتمع الثقافي والفكري وللالتزام بمفاهيم الدين الاسلامي الصحيح وذلك لكثرة الشوائب والمتطرفات الذي لحقت بالدين والمجتمع مؤخرا وايضا لتربية جيل مثقف ومتدين ليسموا بهذا البلد وليرفع من مستواه الثقافي وأكد القرعاوي للطلبة ومقيمي الدورات على ان العتبة الحسينية المقدسة سوف تكون دائما مساندة لهذه المشاريع وتقدم يد العون في الحاضر والمستقبل.
تصوير وإعداد/علي السلامي 

مواضيع ذات صلة