قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

الولاء والإخلاص شعار منتسبوا الخدمية الداخلية في العتبة الحسينية المقدسة

تاريخ الاضافة:الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015 05:13 مساءً عدد الزيارات:705 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

في بداية سنة 2003م تشكلت لجنة في العتبة الحسينية المقدسة سميت بـ (لجنة النظافة) أي تكون هذه اللجنة المسؤولة عن تنظيف الحرم والصحن الحسيني الشريف وكانت اللجنة مكونة من (24) منتسب يعملون على التنظيف الداخلي ويكون عملهم على شكل ثلاث كروبات كل كروب مكون من (8) منتسبين وعمل هذه المجموعات الثلاث على مدار(24) ساعة .
تقوم هذه اللجنة بغسل الصحن الشريف مرتين في الاسبوع وبمساعدة من الاخوة السادة الخدم حيث يتم تقسيم الصحن الى جزأين يتم غسل الجزء الاول منه في  يوم الاحد من بداية الاسبوع وذلك بسبب قلة الزائرين وعدم مضايقتهم  والجزء الثاني في اليوم التالي وهكذا على طول الشهر، وكان يتم غسل المرمر(الارضية) بسيارة شحن تسمى (الجلاية) وبعد هذه الفترة واثناء عملية التسقيف للصحن الشريف واجه منتسبوا الخدمية معاناة كثيرة وذلك بسبب ضيق الوقت حيث عند توقف العمل بالتسقيف يتم التنظيف بأقصى سرعة ممكنة لأستغلال استراحة العمال التسقيف كذلك لقرب وقت بدأ صلاة الجماعة....واحيانا تكون على الارضية بقع دهون وماتخلفه اعمال الصيانة داخل الصحن الشريف لا يمكن تنظيفها بسهولة كما وبعد استمرار اعمال التسقيف اصبحت الاعمال كثيرة ومتزايدة لذلك تم استحداث شعبة جديدة سميت بـ (شعبة الخدمية الداخلية) والتي تضم اكثر من (95) منتسب سابقاً كان عددهم (130) منتسب ولكن بعد استحداث شعبة المكتبات تم سحب ما يقارب (25) منتسب الى هذه الشعبة اذ ان جميعهم يعملون على خدمة ابا عبدالله الحسين (عليه السلام) وزواره وعلى الرغم من الاعمال التي يقوم بها افراد هذه الشعبة لكن توجد هناك اعمال ثانوية اخرى يقوم بها المنتسبون مثلاً عند عقد مؤتمر او مهرجان او معرض يتم الاستعانة بمنتسبي هذه الشعبة وكذلك يتم اعارة بعض افراد هذه الشعبة الى بعض الاقسام الاخرى التابعة للعتبة الحسينية المقدسة .
واوضح السيد عباس عبد كاظم مسؤول شعبة النظافة : يقع على عاتق افراد هذه الشعبة اعمال شبه يومية منها فرش السجاد وتنظيف الصحن الشريف وكذلك تنظيف الجدران الكاشي الكربلائي وكذلك ملئ ماء الشرب  وتجهيز أكواب الماء للزائرين قرب برادات الماء داخل الصحن وتنظيف وفرش اللواوين ، اما في ايام الزيارات المليونية يكون العمل مضاعف ويستعد منتسبوا هذا الشعبة قبل حوالي شهرين من موعد الزيارة لفرش الارضيات داخل الصحن الحسيني وتقسيمه ليكون جاهز ومثبت بشكل صحيح لأنه يبقى الى زيارة الاربعينية ، هذا ويتم توزيعه وإهداءه بعد الزيارة الى المواكب والهيئات الحسينية للاستفادة منه وأيضا يتم جلب المنابر وتوزيعها في جميع اركان الحضرة الشريفة ...
وكان للخدمية الداخلية دور كبير ومشرف في اسناد ودعم الحشد الشعبي المقدس فبعد سماع الفتوى الجهادية المقدسة من قبل المرجعية العليا قام بعض افراد الشعبة بالالتحاق بلواء علي الاكبر(ع) للجهاد في ساحات القتال وأيضا يقوم افراد هذه الشعبة بالتبرع ماديا في نهاية كل شهر للحشد الشعبي وبذلك يكون عمل هؤلاء المنتسبون خالص الخدمة لكونهم يخدمون في اطهر بقعة من بقاع الارض وكذلك يدافعون عن مقدسات هذا المكان الطاهر ويساندون اخوانهم المقاتلين ماديا ومعنويا 
اعداد وتصوير / علي السلامي 

مواضيع ذات صلة