قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

مكتبة العتبة الحسينية المقدسة سبيل العارفين والباحثين

تاريخ الاضافة:الاثنين 24 آب / أغسطس 2015 08:18 صباحاً عدد الزيارات:659 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

تعد مكتبة العتبة الحسينية المقدسة من اهم وافضل المكتبات في العراق لأنها تحتوي على مجموعة كبيرة من الكتب الدينية والكتب الاكاديمية وتتميز هذه المكتبة بالمكتبة الاكاديمية دون غيرها من مكتبات العتبات الاخرى وكانت تسمى (حصينة الامام الحسين).عليه السلام قبل (330سنة) ومن ثم تطورت الى حصينة مخطوطات وبعد سقوط النظام باشرت اللجنة المشرفة على العتبتين المقدستين بتأسيس هذه المكتبة وبدعم من سماحة السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظله الوارف) حيث تم انشاء هذه المكتبة سنة 2004م وتحتوي المكتبة على ما يقارب (60000) عنوان وأيضا تحتوي على الكتب الاكاديمية من الهندسة والطب وغيرها من الكتب الدينية منها تفسير القرآن وعلوم القرآن واصول الفقه وغيره من العناوين ....
وعن برنامج عمل المكتبة اليومي تفتح المكتبة ابوابها من الساعة السابعة صباحا الى الساعة التاسعة ليلا وتخصص ايام للنساء وكذلك ايام للرجال وتستقبل المكتبة الباحثين وتقدم لهم خدمات كثيرة منها الاستنساخ والانترنيت التي يكون ضمن المكتبة الالكترونية والتي يسمح باستخدام الانترنيت ساعة مجانا وايضا باب الاعارة مفتوح للباحثين  والمكتبة في تطور مستمر وملمة بالحصول على اكبر عدد من الكتب وإضافتها اليها حيث تمت زيارة العديد من المعارض في خارج العراق من قبل الشيخ علي الفتلاوي مسؤول المكتبة كمعرض الشارقة وطهران وبيروت والجزائر والقاهرة  وغيرها من المعارض وفي مختلف الدول العربية وجاء الشيخ الفتلاوي بالكثير من الكتب الاكاديمية من هذه المعارض للاستفادة منها من قبل الجامعات العراقية كجامعة كربلاء وجامعة بابل وبقية الجامعات وتعد المكتبة الشعبة الاولى في قسم الشؤون الفكرية وتدرج بعدها بقية الشعب كشعبة الدراسات والبحوث وشعبة التحقيق وشعبة الفهرسة التي فهرست جميع كتب المكتبة وغيرها من الشعب التابعة لقسم الشؤون الفكرية وساهمت المكتبة بمعارض كبيرة دولية وداخلية وتعتبر من المكتبات الاولى التي تمتاز بوجود شعبة الفهرسة التي تفتقر اليها اغلبية المكتبات وكذلك تمتاز بوجود المكتبة الاكاديمية .....
هذا وكانت ومازالت مكتبة الامام الحسين(عليه السلام) الحاضن الاول والأخير والداعم للطلبة ومن المراحل المختلفة وذلك بفتح ابوابها لهم والسماح لهم بالدراسة داخل المكتبة وحسب جدول معين موضوع من قبل ادارة المكتبة ومن كلا الجنسين ...وفي كلمة للطالب علاء غازي مجيد /كلية الهندسة  ...اشاد بأن المكتبة تمتاز بالهدوء وبتوفر الكثير من المؤلفات والمصادر التي تفيد الطالب والباحث واوقات الدوام مناسبة جدا ويحرص منتسبوا المكتبة على خلق جو دراسي هادئ جدا وتعاملهم يمتاز باللين وعلى درجة عالية من الثقافة والرقي واسلوب هادئ جدا واقترح الطالب علاء ...على ان يكون الدوام يوم بيوم اي يوم كامل للرجال ويوم كامل للنساء على عكس الدوام الجزئي المتبع حاليا الصبح للنساء ومن الظهر والعصر للرجال وتقدم الاخ علاء بالشكر والامتنان للعتبة الحسينية المقدسة اولا ولكادر المكتبة ثانيا على هذا المشروع الذي يرتقي بمستوى الطالب العراقي نحو الافضل ويخلق فيه حب القراءة والمطالعة .
اعداد وتصوير: علي السلامي

مواضيع ذات صلة