قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

لأول مرة في أذربيجان.. رجل دين عراقي يحاضر في جامعاتها

تاريخ الاضافة:الثلاثاء 17 تشرين ثاني / نوفمبر 2015 02:11 مساءً عدد الزيارات:394 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

 

اوفدت الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة مسؤول شعبة المدارس الدينية في قسم النشاطات العامة الى أذربيجان لإلقاء محاضرات دينية وعقائدية استهدفت التطرف والأفكار المسمومة التي تبثها المجاميع المتطرفة بين أوساط المجتمع وبالخصوص شريحة الشباب.

وقال الشيخ (علي القرعاوي) مسؤول شعبة المدارس الدينية في العتبة الحسينية المقدسة "بتوجيه من الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة القيت بحث في جامعة بوكو الاسلامية في اذربيجان حمل عنوان (الاسلام ومواجهة التطرف في ظل اية لا إكراه في الدين ) شهد تفاعل كبير من قبل الطلبة والاساتذة الحاضرين الذي اعتبروا تلك الخطوة الأولى من نوعها في العاصمة أذربيجان التي يلقى بها استاذ من الحوزة العلمية في العراق بحوث دينية تعطي صورة واضحة عن مفاهيم الدين الإسلامي.
وأضاف ان عدد من الأساتذة والطلبة التحقوا بي بعد انتهاء المحاضرة وقالوا بانهم لاول مرة يسمعون حديثا يسلط الضوء على ان الدين عبارة عن اعتقادات قلبية ولا يمكن ان يفرض بالقوة او بالإكراه استنادا للبراهين والأدلة، مبينا ان رئاسة الجامعة قامت بتسجيل المحاضرة والاحتفاظ بها وارشفتها كونها تعد التجربة الأولى في تاريخها.
وتابع القرعاوي ان المجتمعات الاسلامية بحاجة الى محاضرات تنمي روح التسامح والاخوة بين المجتمعات وشرح المفاهيم والمعتقدات الصحيحة للدين الاسلامي المحمدي الحنيف بعد ان تترسخ في اذهانها بان الدين لايمكن فرضه بالقوة وان على جميع الطوائف ان تقبل بالاخر .
من جهته تحدث احد طلبة جامعة اذربيجان للسياحة والادارة  (المين محمدوف ) قبل استماعي للبحوث التي القيت في الجامعة كنت اتصور ان الدين يأتي عن طريق القوة والاجبار ولكن اليوم عرفت من خلال هذه البحوث الدينية العلمية ان الدين الاسلامي لايمكن ان يطرح بالاجبار ويكون اختياره بحرية الفرد وعقلة وان لا اكراه في الدين.

ابراهيم العويني

مواضيع ذات صلة