قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

من صحن ابي الاحرار نقيم مجالس العزاء بمناسبة استشهاد الامام المسموم الحسن العسكري (عليه السلام )

تاريخ الاضافة:الاثنين 21 كانون أول / ديسمبر 2015 03:49 صباحاً عدد الزيارات:421 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

 

اقامة الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة قسم النشاطات العامة شعبة المهرجانات والمؤتمرات مجلس عزاء بمناسبة استشهاد الامام الحسن العسكري الذي استشهد مسموماً عليه السلام ،حيث ارتقى المنبر القارئ (السيد هاشم السندي) مرتلاً آيات من الذكر الحكيم على مسامع الزائرين وتلاه خطيب العتبة الحسينية المقدسة في محاضرة وجيزة معزين فيها الزائرين الكرام وخلفه الشاعر الكبير (السيد امين ابو غربان) وكان مسك الختام مع الرادود الحسيني (محمد الوائلي) وعن هذه المناسبة الاليمة حدثنا الاستاذ فيصل غازي مسؤول الوحدة الفنية في شعبة المهرجانات والمؤتمرات قائلاً : ضمن الخطة السنوية التي تضعها شعبة المهرجانات والمؤتمرات لأحياء الشعائر الحسينية من خلال اقامة المحافل في الولادات ومجالس العزاء بإستشهاد أل بيت الرسول محمد (صل الله عليه وأله وسلم) والصحابة المقربين منهم فما كان من واجبنا إلا ان نقيم مجلس العزاء هذا بمناسبة استشهاد الامام الحسن العسكري (عليه السلام).
واكمل فيصل ان الامام عليه السلام قضى حياتهُ وهو يتلقى الأذى والألم من ظلم النظام العباسي الجائر في الفترة التي كان فيها تحت الرقابة والإقامة الجبرية, بعدها نقل إلى موضع آخر تحت رقابة صالح بن وصيف وكان هذا المحل اكثر مرارة وصعوبة, عندما ارسله الخليفة العباسي إلى هذا السجن المرعب والمخيف انقطع الإمام (عليه السلام) إلى الله سبحانه تعالى لا غير, وحين وكل صالح بن وصيف رجلين من الأشرار بقصد ايذائه والتضييق عليه فاصبح بمعاشرة الأمام الحسن بن العسكري (عليهما السلام) من الصلحاء الأبرار.
وختم غازي ان هذا يدل على حسن اخلاق الامام العسكري (عليه السلام) ونشره الى الدين الاسلامي الصحيح عن طريق التأثير بالأخرين في الاخلاق وحسن السلوك لا بالقوة والبطش كما يفعل اسلام الخوارج من الجماعات المتطرفة التي اسأت الى مبادئ الدين الاسلامي المحمدي الحنيف بقصد او دون قصد بفعل اجندات خارجية هادفه الى تشوية الدين الاسلامي لكن من خلال منهاج أل البيت عليهم السلام سنثبت للعالم احقية اتباع اهل البيت عليهم السلام في نشر الدين الاسلامي الصحيح لا دين محمد ابن عبد الوهاب الكافر واتباعهُ الخوارج عن الدين الاسلامي والذي لا يبتون له بأي صلة لا من بعيد أو من قريب.    
اعداد / فيصل الشمري
تصوير زاهد الشمري

 

مواضيع ذات صلة