قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

العتبة الحسينية تستخدم تقنية الباركود لفهرست وبيع الكتب

تاريخ الاضافة:الأحد 01 أيار / مايو 2016 04:14 صباحاً عدد الزيارات:370 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

باشرة شعبة المعارض في قسم النشاطات العامة وبالتعاون مع شعبة المهرجانات في العتبة الحسينية المقدسة على استخدام تقنية الباركود (Barcode Labels) وهو عبارة عن نظام عالمي آلي متكامل وحديث في جرد وفهرست كافة الكتب والمطبوعات الخاصة بالمعارض التابعة للعتبة الحسينية المقدسة .
عن هذا المشروع حدثنا السيد علي ماميثة مسؤول شعبة المعارض في قسم النشاطات قائلاً : كنا في السابق نعاني من عملية جرد وفهرست الكتب التابعة لكافة اقسام العتبة والتي نستخدمها غالبا في معارض الكتاب داخل وخارج العراق بسبب كثرة اعدادها وايضاً نواجه صعوبة في عملية البيع والتسجيل في السجلات الورقية أبو البرامج القديمة علماً ان المبالغ تعود الى اكثر من قسم وشعبة مما يسبب الكثير من الأخطاء لنا في عملية جرد الكتب وتوزيعها حسب الجهة التابعة لها مع تصفية المبالغ المخصصة لكل كتاب ، وحرصاً منا على عدم الاستمرار في هذه الأخطاء تم تنفيذ مشروع الباركود ليبل ، حيث كانت فكرة المشروع وتنفيذها مقدمة من قبل وحدة الموقع في شعبة المهرجانات والتي لاقت استحسان السادة المسؤولين في العتبة الحسينية المقدسة وتم التأكيد على تنفيذها مباشرة لما توفره من جهد و وقت في العمل .
كما حدثنا الأخ المبرمج مصطفى رائد وهو احد مصممي ومبرمجي هذا المشروع : ان عمل البرنامج يتضمن التحول من الجرد والفهرسة اليدوي للكتب الى الطرق العالمية المتبعة في مثل هكذا عمل وخاصة للعتبة الحسينية المقدسة لما تمتلكه من اعداد كبيرة كالكتب والمجلات وغيرها والمنتشرة في عموم البلاد، حيث يقوم العاملون بأستخدام برنامج خاص وأجهزة حديثة ومتطورة جداً يتم فيها ادخال جميع أنواع الكتب والمطبوعات التابعة للعتبة الحسينية كلٌ حسب نوعه وعدد صفاحاته واسم المؤلف ودار الطبع والنشر كما يتم تصنيف الكتب حسب الأقسام واعدادها بالإضافة الى الأسعار ويتم تحويل كل هذه المعلومات عن طريق البرنامج الى اكواد خاصة مطبوعة تلصق على طرف الكتاب وبمجرد تعرضه الى أجهزة قراءة خاصة ( الباركود ريدر ) تنقل المعلومات والاسعار الى برنامج تم اعداده خصيصا لهذا الغرض في جهاز الحاسوب واجراء عمليات حسابية ومالية مباشرة دون تدخل العاملين فيها مما يسهل عملهم ويؤدي الى إعطاء نتائج دقيقة جداً لعملية العد والبيع المباشر .
ومن الجدير بالذكر ان هذا المشروع تم الاعداد له والتنفيذ في فترة قياسية لم تتجاوز الشهر بسبب الحاجة الماسة له وبجهود ذاتية وبأيدي منتسبي العتبة الحسينية المقدسة ، وتم المباشرة بأستخدامه في معرض الكتاب الدائم للكتاب في قم المقدسة التابع لقسم النشاطات العامة وباقي المنافذ الاخرى تباعاً.
إدارة الموقع

مواضيع ذات صلة