قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

انطلاق فعاليات المهرجان السنوي الاول لدار اللغة العربية

تاريخ الاضافة:السبت 09 أيار / مايو 2015 03:59 مساءً عدد الزيارات:1111 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

انطلقت اليوم السبت 2/5/2015على قاعة خاتم الانبياء فعاليات المهرجان السنوي الاول لدار اللغة العربية التابع لقسم إعلام العتبة المقدسة وبحضور الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة وجمع نخبوي ضم اساتذة وباحثين ومفكرين ومهتمين باللغة العربية، وتأتي اقامة هذا المهرجان تزامناً مع الذكرى العطرة لمولد الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام واحتفاء بذكرى صدور العدد الأول من مجلة (دواة) المحكّمة التي تشرف على إصدارها الدار .

وقال الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في كلمته "في هذا اليوم الذي نحتفل فيه بذكرى ولادة امام المتقين وسيد الوصيين امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام نشكركم على هذا الحضور في مرقد الامام الحسين عليه السلام ولعله من الامور التي هي من الواضحات لديكم ان علم النحو يذكرنا بمنقبة وفضيلة لأمير المؤمنين عليه السلام تضاف الى فضائله ومناقبه المشهورة اذ من المعروف لديكم ما ذكر في الاجماع على ان من ابتدع وانشأ اصول وجوامع هذا العلم هو امير المؤمنين عليه السلام، موضحاً" لعل من حق سيدنا ومولانا الامام علي عليه السلام ان نركز ونهتم بذكر هذه المنقبة التي تبين تلك الدوافع الالهية في تنصيب امير المؤمنين عليه السلام ولي وخليفة واماماً من بعد رسول الله صلّ الله عليه وآله وسلم ".

واضاف" في الوقت الحاضر نحن نحتاج الى التركيز وزيادة الاهتمام بعلم النحو العربي لكي نحببه الى الناس على المستوى الخاص من دراسات وبحوث ومقالات في الجامعات والمعاهد والمؤسسات العلمية ونلاحظ الاهتمام الجيد لدى هذه المؤسسات العلمية ولكن على المستوى العام للطلبة في المدارس وعامة الناس فحتى نرسخ هذه القواعد نحتاج الى وضع اسس وطرق واليات تحبب هذا العلم وتجذب الناس اليه لاننا نجد على المستوى العام عدم الالتفات الى اهمية هذه القواعد في حياة الانسان المؤمن ".

واوصى سماحته "نوصي المؤسسات التعليمية ووسائل الاعلام ان يكون هناك طرح لقواعد هذا العلم بما يحببه الى الطلبة وعامة الناس واتخاذ الية المسابقات بين عامة الطلبة والناس كمنهج لنشر قواعد هذا العلم وهذا يأتي من خلال ربطه بالمنبع الاساس لهذه القواعد الا وهو القرآن الكريم والحديث الشريف والنصوص الادبية والشعرية فكما تعلمون ان هذه القواع كانت تجري على نحو الفطرة، مبيناً" من خلال هذا الربط يمكن ان نتقدم خطوات في تحبيب قواعد واصول هذا العلم الى المجتمع بصورة عامة ولابد ان نبحث عن السر وراء ايلاء الناس الاهتمام البالغ ببقية العلوم الحياتية واهمالها لعلوم النحو وعلوم اللغة العربية مع انها اساسية في فهم المقاصد والمعاني الفكرية والثقافية والعقائدية والاجتماعية ".

وختم حديثه" نأمل استزادت هذه المهرجانات والمؤتمرات والبحوث والنقاشات وكذلك نأمل على حث الاساتذة على التأليف في هذا المجال فلدينا من الكفاءات العلمية في العراق الشيء الكثير ومن هنا بحاجة ان نهتم بالبحوث والمؤلفات من اجل تشجيع الاساتذة في زيادة الاهتمام بهذا العلم ونشر القواعد على المستوى الاكاديمي والمستوى العام ".

فيما قال رئيس اللجنة التحضرية للمهرجان حيدر السلامي لموقع (الاعلام الدولي) " يدعو هذا المهرجان الى زيادة الاهتمام باللغة العربية تراثاً وعلماً وتاريخاً وحضارةً في كل علومها وينبغي لنا ان نعولمها كما سائر اللغات العالمية الاخرى، لذلك دأبت الدار على نشر ثقافة متخصصة وعامة في تداول اللغة العربية على اوسع نطاق وصولاً الى العالمية وترسيخ الافكار الاسلامية من خلالها كونه لغة القرآن الكريم ولغة الاسلام المحمدي الاصيل .

واضاف" ان الهدف الاساسي للمهرجان هو الكشف عن حقيقة اراد البعض ان يغطيها ويهملها فترة من الزمن وهي ان المؤسس الحقيقي لعلوم اللغة العربية هو امير المؤمنين الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام  ".

من جانبه قال مسؤول دار اللغة العربية لطيف القصاب" ان الهدف العام للمهرجان هو الحفاظ على اللغة العربية التي هي لغة القرآن الكريم لان كل امة لا تحترم لغتها هي بالنتيجة لا تحترم نفسها فكيف اذا تعلق الامر بلغة القرآن الكريم، كذلك تقام على هامش المهرجان  ورش عمل ولجان متخصصة تضم عدد من الاساتذة المتخصصين باللغة العربية نحواً وصرفاً وسائر العلوم الاخرى، ونحن بهذا المهرجان نحاول ان نؤسس لخطوات اخرى لرفد وتسليط الضوء على ضرورة الاهتمام باللغة العربية من كافة جوانبها ".

محمد اليساري

مواضيع ذات صلة