قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

اخر محطة من محطات برنامج (نقطة تحول) لمركز رعاية الشباب

تاريخ الاضافة:الاثنين 06 حزيران / يونيو 2016 07:49 مساءً عدد الزيارات:2662 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

اختتم مركز رعاية الشباب التابع لقسم الاعلام في العتبة الحسينية المقدسة برنامجه الموسوم بـ(نقطة تحول) للاحتفاء بالطلبة الخريجين من مختلف جامعات ومعاهد العراق داخل الصحن الحسيني المقدس، وكانت كلية التربية للعلوم الصرفة في جامعة كربلاء وكلية التمريض في جامعة بابل اخر محطة لهذا البرنامج للعام الحالي الذي امتد على مدار اربعة اشهر.

وبدأ الحفل بأية من الذكر الحكيم تلاها مقرئ العتبة الحينية المقدسة (علاء الموسوي) وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق الذين سقطوا دفاعا عنه، بعدها كلمة الامانة العامة تفضل بإلقائها رئيس قسم الاعلام الاستاذ حيدر السلامي جاء فيها :نبارك ونحيي جهودكم الكبيرة التي بذلتموها من اجل وصولكم الى هذه النقطة وهي نقطة التحول الى العمل والاستفادة من المعلومات التي درستموها ، وكذلك نبارك للأساتذة هذا الجهد الكبير الذين رفدوا الطالب بالعلم طيلة فترة دراسته وحتى تخرجه وانتم تحتفون بجوار سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام ،ومقربه من ابي الفضل العباس عليه السلام وكذلك التل الزينبي الذي هو عنوان الصبر والعفة والاحتشام لذا نهيب بأخواتنا الطالبات بان يتخذوها رمزا لهم والسير على نهجها القويم .
مشيرا: وانتم اليوم طلبة متخرجون لابد ان تقفوا اجلالا واحتراما الى ابطال الحشد الشعبي المقدس وابطال القوات الامنية وهو يكللون نجاحاتكم بنجاحاتهم في سوح الوغى والشرف والمنازلة من اجل ان تتمتعوا بحياة امنة تستطيع من خلالها ان تواصل نجاحاتك واهدافك.
وختم حديثه بالمباركة الى ابطال الحشد الشعبي على انتصاراتهم في ارض الميدان وتحرير المناطق العراقية من دنس كيان داعش الارهابي.
فيما تحدث عميد كلية التمريض الدكتور(امين عجيل الياسري): نشكر الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة والمتمثلة بمركز رعاية الشباب على جهودهم المبذولة في رعاية حفلات التخرج ومشاركة الطلبة المتخرجين افراحهم ومسراتهم ونقطة تحولهم من حياة الدراسة الى حياة التطبيق العملي خدمتا للمجتمع العراقي كافة معاهدين الله والامام الحسين عليه السلام بان يقدموا كل طاقاتهم العلمية والمعرفية لأنها من محاسن العلم وعلى الانسان بناء نفسه ومن ثم حياته ومجتمعة والامتثال للتربية القرآنية المحمدية الناجحة ، وان كلية التمريض في جامعة بابل هي الكلية التي تهدي طاقاتها العلمية الى المجتمع والمعنية برعاية صحة الانسان وتحقيق كرامته وسلامته.

هذا وتم تقديم بطاقات تهنئة للطلبة الخريجين وتكريمهم ببعض الهدايا العينية من بركات الامام الحسين (عليه السلام) وفي الختام تم ترديد عهد لتخرج تحت قبة الامام الحسين (عليه السلام) والتقاط صورة تذكارية للخريجين.

 

رواد الكركوشي _ غسان العقابي

مواضيع ذات صلة