قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

اعمال شهر رمضان الكريم من داخل الصحن الحسيني

تاريخ الاضافة:الثلاثاء 07 حزيران / يونيو 2016 06:55 مساءً عدد الزيارات:282 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

استقبالاً لشهر الرحمة والغفران اقام مركز الحوراء زينب (عليها السلام) التابع للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة محاضرة بعنوان (امراض القلب) لمجموعة من النساء في الحائر الحسيني، حيث تطرقت المُحاضِرة لأهم الأمراض التي تصيب القلب ألا وهي قسوة القلب وبينت اسبابها وطرق معالجتها، وأوضحت أن لقسوة القلب أعراض ومظاهر تدل عليها، وهي تتفاوت من حيث خطورتها وأثرها على صاحبها، ومن أهم هذه المظاهر :

التكاسل عن الطاعات وأعمال الخير وخاصة العبادات:
وربما يفرط في بعضها ، فالصلاة يؤديها مجرد حركات لا خشوع فيها، بل يضيق بها كأنه في سجن يريد قضائها بسرعة، كما أنه يتثاقل عن أداء السنن والنوافل، ويرى الفرائض والواجبات التي فرضها الله عليه كأنها أثقال ينوء بها ظهره فيسرع ولسان حاله يقول : أرتاح منها ، وقد وصف الله المنافقين فقال: (( وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ))، وقال: (( وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى)) وكذلك عدم التأثر بآيات القرآن الكريم والمواعظ والغفلة وعدم تأثره بشيء مما حوله من الحوادث كالموت والآيات الكونية وغيرها من مظاهر قسوة القلب كما بينت لهن بعض الأمور التي تزيل قسوة القلب ، وتجعله رقيقاً منكسراً لخالقه ومولاه ألا وهي :
1- المعرفة بالله تعالى 
2- تذكر الموت وما بعده 
3- زيارة القبور والتفكر في حال أهلها 
4- النظر في آيات القرآن الكريم والتأمل فيها
5- تذكر الآخرة والتفكر في القيامة وأهوالها 
6- الإكثار من الذكر والاستغفار 
7- زيارة الصالحين وصحبتهم ومخالطتهم والقرب منهم 
8- مجاهدة النفس ومحاسبتها ومعاتبتها

مواضيع ذات صلة