قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

العتبة الحسينية تتبنى حالات المشاهدة بين الأطفال وذويهم المطلقين

تاريخ الاضافة:الأربعاء 07 أيلول / سبتمبر 2016 08:00 مساءً عدد الزيارات:587 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

الطلاق هو أبغض الحلال الى الله عزّ وجلّ وأول خطوة في طريق تفكك الأسرة وبروز المشاكل الإجتماعية، وإنَّ أكبرَ ضحية للطلاق هم الأولاد حيث تتأثر نفسياتهم بسببه فيحتارون الى من يصيرون ، ومع مَن يكونون؟
وهنا لابد أن تتوافق رؤى وأفكار الزوجين مع مستقبل الأبناء، حيث لا ذنب لهم في المشاكل، كما أنهم بحاجة إلى عطف الوالدين، وإن لم يحصل، فعلى الأقل أن يروا والديهم في صورة راقية، حتى لا ينعكس الوضع نفسياً عليهم ، هذا ما حرصت عليه الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة حيث تبنى مركز الارشاد الاسري في كربلاء تنظيم حالات المشاهدة بين الاباء والابناء وذلك بالاتفاق مع محكمة الاحوال الشخصية ومديرية التنفيذ في كربلاء.
وأوضحت ميرفت آل طعمة المعاونة الادارية في مركز الارشاد الاسري "حدَّد المركز أيامَ المشاهدة موزَّعةً بين السبت الاول والثالث من كلّ شهر ولمدة ثلاث ساعات في الحائر الحسيني . 
ومن خلال متابعتنا لهذه الحالات الإنسانية وجدنا كثرةَ حالات الطلاق وهي في تزايد مخيف ؛ نتيجة سوء الاختيار في بداية الأمر وتدخل اطراف اخرى بين الزوجين بالإضافة الى اسباب اخرى كثيرة ، والتي أدَّت إلى هذه النتائج الحتمية , ونجد تأثيرَ حالة الطلاق واضحًا على تعامل الأُم مع الأبناء وآثاره السلبية على تكوين شخصيّة الطفل، لذلك قرَّر المركز التدخّلَ عن طريق استدعاء الاطراف المتنازعه الى المركز وحلَّ ما يمكن حلُّه من نزاعات بينهم .

مواضيع ذات صلة