قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

مركز كربلاء للدراسات والبحوث يقيم مؤتمر لأحياء ذكرى العلامة المجدد الوحيد البهبهاني (رحمه الله)

تاريخ الاضافة:الأحد 02 آب / أغسطس 2015 06:54 مساءً عدد الزيارات:522 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

اقام مركز كربلاء للدراسات والبحوث التابع للعتبة الحسينية المقدسة وبالتعاون مع دار التراث مؤتمر لأحياء ذكرى العلامة الوحيد البهبهاني (رحمه الله) ويعتبر هذا المؤتمر جزأ من الوفاء والتقدير لعلماؤنا الافاضل اذ ان هذا العالم الجليل له الفضل في تجديد الفقه الامامي في القرن الثاني عشر الهجري وهو واضع علم اصول الفقه الامامي وكان له دور كبير في اقحام المخالفين ورد الشبهات والكثير من الانحرافات في الفترة الماضية ومن اولويات مركز كربلاء للدراسات والبحوث هو أحياء تراث الارث الحضاري والثقافي لمدينة كربلاء وبما ان العلامة الوحيد البهبهاني هو احد ابرز علماء كربلاء المقدسة في الفترة المنصرمة اي في القرن الثاني عشر الهجري فعمل مركز كربلاء للدراسات والبحوث وبرعاية خاصة من سماحة الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة على احياء ذكرى العلامة واقتفاء اثاره القيمة لما تركه من معلومات واضحة أثرت في الفقه الامامي والفكر العلمي الصحيح الذي لازال ينهل منه طلبة العلوم الدينية في الحوزات العلمية المباركة.
هذا وشاركت اكثر من (12) دولة في هذا المؤتمر فضلا عن حضور الشخصيات العلمائية والاكاديمية في داخل وخارج العراق لأهمية هذا المؤتمر عالميا وعلميا وتقدم السيد عبد الأمير عزيز القريشي /مستشار الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة بالشكر الجزيل والامتنان لاهتمام سماحة الشيخ الكربلائي بهذا المؤتمر اذا ان سماحة الشيخ لم يدخر جهدا الا في دعم هذا المؤتمر من جميع النواحي اذ انه كان سند كبير لدعم هذا المؤتمر ولولاه لم يتم هذا المؤتمر اذ انه ومنذ سنتين ونصف مستمر في دعم هذا المؤتمر بالرغم من كل الصعوبات التي واجهت الاخوة المؤسسين  من جميع الجوانب اذ ان سماحة الشيخ الكربلائي كان خير عون لتحضير واقامت هذا المؤتمر .
وفي كلمة  للدكتور منير السعدي /رئيس جامعة كربلاء، اذ يعتبر الدكتور هذا المؤتمر هو احد اهم النشاطات الكبيرة الذي تقوم بها العتبة الحسينية ومركز كربلاء للدراسات والبحوث و يعتبر اليوم هو رسالة لتكريم العلم والعلماء ورسالة تقول يجب ان نمتلك عقلية متفتحة للنقاش وعقلية تستند الى المنطق والدلائل من اجل تحقيق التجديد واشياء لم تكن موجودة وهو هذا الذي تحقق عند تحويل المذهب من الاتجاه الاخباري الى الاتجاه الاصولي .
وفي لقاء مع كاتب الرواية المفكر والاديب الياباني (أوكادا) اذ انه قال عقد هكذا مؤتمر يرفع من مستوى الامة ليس من الناحية الدينية فقط وانما من الناحية الثقافية بشكل عام 
وقال السيد حسن الموسوي /رئيس مؤسسة دار التراث ،أن اقامت مثل هكذا مؤتمر لأحياء ذكرى العلامة البهبهاني ولأحياء فكر العلامة هو بمثابة احياء وتجديد للفكر الاصولي للفقه الامامي اذ ان الوحيد البهبهاني  هو العلامة الوحيد الذي حاز او حصل على لقب (أستاذ الكل)من قبل جميع العلماء والفقهاء الشيعة وان جميع العلماء والشيوخ والمفكرين الذين جاءوا بعده  كالشيخ الانصاري والشيخ محمد حسن النجفي صاحب كتاب  (جواهر الكلام)وجميع فقهاء الشيعة الذين جاءوا بعد العلامة البهبهاني ان الحركة العلمية لهؤلاء الفقهاء جميعا كانت ضمن  الحدود التي عرفها ووضعها لهم العلامة الوحيد البهبهاني  اي ان جميع فقهاء الشيعة يتحركون ضمن الاطر والحدود التي وضعها لهم العلامة الوحيد البهبهاني
تقرير/علي السلامي
تصوير/حسنين الشرشاحي

مواضيع ذات صلة