قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

طلبةُ العلوم الدينيّة وخَدَمَة العتبتين المقدّستين من السادة الخدم يُواسون ويعزّون الإمام الحسين(عليه السلام)

تاريخ الاضافة:السبت 24 تشرين أول / أكتوبر 2015 02:41 مساءً عدد الزيارات:498 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

يواصل المعزّون إحياء المراسيم العاشورائية الخاصّة، وكعادتهم في كلّ موسمٍ عاشورائيّ انطلق مساء اليوم التاسع من محرم الحرام (1437هـ) الموافق لـ(23تشرين الأوّل 2015م) موكبٌ مهيب لطلبة العلوم الدينيّة اشترك فيه جمعٌ غفير من طلبة وأساتذة الحوزات العلمية يتقدّمهم عددٌ من أصحاب السماحة والفضيلة من ضمنهم الأمين العام للعتبة الحسينية المقدّسة الشيخ عبد المهدي الكربلائيّ.
وكانت نقطةُ الانطلاق من شارع قبلة الإمام الحسين(عليه السلام) لتتّجه نحو مرقد حامل لواء الطفّ وقائد جيش الإمام الحسين(عليه السلام) لتُكمل مسيرتها الحسينية نحو مرقد سيّد الشهداء وأبي الأحرار أبي عبدالله الحسين(عليه السلام)، وردّد المعزّون في هذا الموكب الشعارات الحسينية التي جسّدت عمق العلاقة بين هذه الثلّة والإمام الحسين(عليه السلام) والتأكيد على السير على نهجه.
كذلك كانت هناك مسيرةٌ عزائية أخرى شارك فيها السادةُ الخدم من منتسبي العتبتين المقدّستين الحسينية والعباسية وانضمّ اليهم عددٌ آخر من غير المنتسبين، وهذا الموكب من المواكب التي دأبت على المشاركة سنوياً في هذه المراسيم حيث ينتظمون على شكل مجاميع، وجرت العادة أن تنطلق مواكبهم العزائية كلَّ عامٍ ليلة العاشر من محرّم الحرام بزيِّهم التقليدي وعمائمهم الخضراء، ومعهم الخدم من غير السادة بعمائمهم الصفراء الملفوفة على الطربوش الأحمر، يتقدّمهم حملةُ الأعلام والصولجانات وهم يهتفون ويردّدون عبارات الحزن والأسى والعزاء على جدّهم الإمام الحسين(عليه السلام) بهذا المصاب، وكان انطلاقهم من شارع قبلة أبي الفضل العباس(عليه السلام) لتتّجه بعدها لصحنه الطاهر وتُختتم هذه المراسيم عن ضريح سيّد الشهداء الإمام الحسين(سلام الله عليه).

مواضيع ذات صلة