قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

خريجو الادارة والاقتصاد يتخذون من الصحن الحسيني الشريف (نقطة تحول) الى الحياة العملية

تاريخ الاضافة:الأربعاء 13 نيسان / أبريل 2016 01:25 مساءً عدد الزيارات:344 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

تحت شعار (الامام الحسين عليه السلام قدوتنا) ردد خريجو كلية الادارة والاقتصاد جامعة كربلاء / قسم علوم المالية والمصرفية عهد التخرج تحت قبة الامام الحسين (عليه السلام) معاهدين الله تبارك وتعالى وابي الاحرار ان يوظفوا شهاداتهم من اجل الانسانية والخير، وان يواصلوا خدمة الرسالة المحمدية السمحاء، والعمل على تعزيزي مبدأ الاخوة والمحبة، والدفاع عن وحدة العراق وحماية مقدساته، وان يتخذوا هذه البقعة المباركة نقطة تحول من الحياة العلمية الى الواقع العملي، جاء ذلك ضمن برنامج (نقطة تحول) الذي اعتاد مركز رعاية الشباب في العتبة الحسينية المقدسة اقامته سنوياً للاحتفاء بالطلبة الخريجين من مختلف جامعات ومعاهد العراق داخل الصحن الحسيني الشريف.
وسبق ذلك كرنفالاً احتفالياً بالطلبة الخريجين على قاعة خاتم الانبياء وأُستهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم قراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق والحشد الشعبي بعدها كلمة لعمادة الكلية وكلمة مركز رعاية الشباب ومشاركة فرقة الانشاد بموشحات تغنت بحب اهل البيت عليهم السلام فضلا عن عرض فيلم صوري لجانب من حفلات التخرج التي نظمها المركز العام الفائت، ثم تقديم شهادات تهنئة وهدايا تذكارية من بركات الامام الحسين (عليهالسلام) الى الطلبة الخريجين.
وقال مدير مركز رعاية الشباب محمد علي الربيعي: يعتبر برنامج (نقطة تحول) للاحتفاء بالطلبة الخريجين من الكليات والمعاهد العراقية من البرامج النوعية التي يحرص مركز رعاية الشباب على اقامتها وتحديدا مع تزامن تخرج الطلبة من مقاعدهم الدراسية الى الواقع العملي ونحن اليوم بصدد الاحتفاء بكلية الادارة والاقتصاد في جامعة كربلاء والبالغ عددهم ما يقارب 180طالب وطالبة.
مضيفا: كما اقمنا اليوم على هامش حفل التخرج ندوة فكرية حوارية وتشخيصية للطالبات تحديدا، حاضرت فيها الدكتورة ريهام حسين محمد من جمهورية مصر العربية الاختصاصي في فلسفة التربية ومتخصصة في مجال علم النفس والتنمية البشرية وكان هنالك تفاعل كبير من قبل الطالبات.
مؤكدا على: ان مركز رعاية الشباب مستمر في استلام طلبات الجامعات والمعاهد العراقية التي ترغب بإقامة حفلات التخرج في الصحن الحسيني الشريف.
فيما تحدث التدريسي في كلية الادارة والاقتصاد (د. هاشم جبار الحسيني ) : لا شك ان الامام الحسين عليه السلام جاء ليكون معادلا موضوعيا لقوى الشر والطغيان ومن هنا جاءت رسالة مركز رعاية الشباب في اعلام العتبة الحسينية المقدسة انطلاقا من رسالة الامام الحسيني عليه السلام ليكون المعادل الحقيقي لكل الحفلات التي تبتعد عن نهج الامام الحسين ع وبالتالي ان جامعة كربلاء لها السبق في هذا الموضوع ليساهم في موكب الامام الحسين عليه السلام.
من جانبه تحدثت الدكتورة(ريهام حسين محمد) خلال مشاركتها حفل التخرج قائله: يعتبر برنامج مركز رعاية الشباب لاستضافة الطلبة المتخرجين وترديد قسم الولاء من الخطوات الايجابية وبذلك يوضع الطالب الخريج امام مسؤوليه كبيرة امام الله سبحانه وتعالى حيث يجب علية ان يحول العلم الذي اكتسبه في الجامعة الى سلوك للتعامل مع الغير او يستخدمه في خدمة الناس والمجتمع، بالاضافة الى نشوة النجاح والتكريم التي حققها وحصل عليها هو اليوم يشعر بالواجب الديني حيث يدفعه الى عملة بجدية واتقان مطلق لإعلاء كلمة الحق في تقديم النموذج الفعال في المجتمع لان انطلاقته كانت من كربلاء ومن جوار سيد الشهداء عليه السلام .
مبينتا: كان حضوري في حفل التخرج هذا ان اشارك في اعطاء محاضرة للطالبات المتخرجات تناولت فيها على المظاهر السلبية والايجابية في المجتمعات العربية، ما لوحظ ان هنالك استماع جيد من قبل الطالبات والتفاعل والنقاش وطرح الاسئلة التي من شانها ان تنمي وتطور قدراتهم في المستقبل.
من جانبهم عبر الطلبة الخريجين عن وافر شكرهم وامتنانهم الى كادر مركز رعاية الشباب لسعيهم الدؤوب في احتضان هذه الشريحة... على حد تعبيرهم  


رواد الكركوشي - غسان العقابي

مواضيع ذات صلة