قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

تثميناً لجهودهم: العتبتان المقدّستان تُكرّمان خَدَمَةَ المنبر الحسينيّ

تاريخ الاضافة:الجمعة 13 أيار / مايو 2016 03:36 مساءً عدد الزيارات:389 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

شهدت قاعة خاتم الأنبياء(صلى الله عليه وآله) في العتبة الحسينيّة المقدّسة صباح اليوم الجمعة (5شعبان 1437هـ) الموافق لـ(13آيار 2016م) حفلاً لتكريم خَدَمَة المنبر الحسينيّ من أصحاب المواكب والهيئات الحسينية والرواديد من كافة محافظات الوسط والجنوب لجهودهم الكبيرة في إحياء الشعائر الحسينيّة، ويأتي هذا التكريم ضمن فعاليات اليوم الرابع والأخير من مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالمي الثاني عشر الذي يُقام تحت شعار: (الإمام الحسين(عليه السلام) مشكاة الحرية ونبراس الشهادة).

استُهِلَّ الحفلُ الذي شهد حضورَ عددٍ من الشخصيات الدينيّة ومسؤولي العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم جاءت بعدها كلمة العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية التي ألقاها السيد عدنان الموسوي من قسم الشؤون الدينية في العتبة العبّاسية المقدّسة والتي هنّأ فيها الحاضرين بذكرى ولادة الإمام زين العابدين السجّاد(عليه السلام) كما بيّن المنزلة والمكانة الرفيعة والأجر العظيم الذي يناله خادم الإمام الحسين(عليه السلام) من خلال إحياء الشعائر الحسينيّة.

وأضاف: هنيئاً لخدّام الإمام الحسين(عليه السلام) سواءً كانوا من أصحاب المواكب أو الشعراء والرواديد على عملهم المبارك في إحياء الشعائر الحسينيّة، وهنيئاً لكلّ من قدّم سواءً كان بالمال أو الجهد في سبيل ديمومة زيارة أبي عبدالله الحسين(عليه السلام) فهؤلاء كفطرس الذي لاذ بمهد الإمام الحسين وافتخر على باقي الملائكة بأنّ أبا عبدالله قد شفع له وبرئت جناحاه، ونحن نقول له يا أبا عبدالله نلوذ بضريحك المقدّس ونفتخر أمام العالم بأنّنا ننتسب اليه بالخدمة، ومن هذا فإنّ على الخادم أن يتّصف بصفات مخدومه ويسير على نهجه حتى يسمو الإنسان الى أعلى المراتب.

أمّا الحاج رياض نعمة السلمان رئيس قسم المواكب والهيئات الحسينية في العراق والعالم الإسلامي التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية فقد بيّن في كلمته: إنّ الأهداف التي سعى القسم منذ تأسيسه على تحقيقها كان أوّلها نشر ظلامة أهل البيت(عليهم السلام)، مضيفاً:  إنّ القسم أخذ على عاتقه منذ تأسيسه مسؤولية إعداد برنامج يتلاءم مع مستجدّات الساحة الحسينيّة وطبيعة المتغيّرات التي يُمكن أن يواجهها .

وتابع:  الجهود الكبيرة التي بذلها القسم في تنظيم المواكب الحسينيّة وإحصائها من أجل خلق نوعٍ من الانسيابية أثناء الزيارات المليونية، ولم يقتصر عمله على الطابع الخدميّ والتنظيم فحسب بل كان من مسؤوليّاته التنسيق العالي مع الجهات الأمنية في الحكومة المحلّية لضمان سلامة الموقف الأمني في المحافظات .

كما كانت هناك كلمة لممثّليات المواكب في محافظات الوسط والجنوب ألقاها الحاج صباح نظيف مسؤول ممثّلية الكوت، شكر فيها الجهود الكبيرة التي تبذلها العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية في دعم المواكب والممثّليات لإحياء الشعائر الحسينيّة.

ألقيت بعدها العديد من القصائد الشعرية لخدّام أهل البيت(عليهم السلام) منهم الشاعر عودة ضاحي التميمي والشاعر كرار حسين الكربلائي، وقد جسّدوا بقصائدهم شرف هذه الخدمة الحسينيّة والأجر العظيم لها بالإضافة الى التهنئة بمناسبة حلول الولادات الميمونة لأهل البيت(عليهم السلام).

ليتمّ في نهاية الحفل تكريم خَدَمَة الإمام الحسين(عليه السلام) من أصحاب المواكب والشعراء والرواديد الذين بدورهم شكروا العتبتين المقدّستين على هذا التكريم، مبيّنين أنّ تكريمهم الأساس عند الإمام الحسين(عليه السلام) وأهل بيته الأطهار.

مواضيع ذات صلة