قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

أُمسيةٌ شعريّةٌ أدبية بلغة الأوردو ضمن فعاليّات نسيم كربلاء في باكستان

تاريخ الاضافة:السبت 01 نيسان / أبريل 2017 11:13 صباحاً عدد الزيارات:121 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

برعاية العتبة الحسينية المقدسة أقيمت أمسية شعرية أدبية بلغة الأوردو في العاصمة الباكستانية (اسلام اباد) بالتعاون مع جامعة الكوثر الاسلامية  ضمن فعاليات  الاسبوع الثقافي  الرابع  ( نسيم كربلاء ) وبمشاركة العتبات المقدسة ( العلوية ، والعسكرية ، العباسية )، شارك فيها عدد كبير من الشعراء والادباء من مختلف المذاهب الاسلامية  وحضروا من مختلف المدن الباكستانية.

والقى كلمة العتبات المقدسة في الامسية الشعرية  رئيس وفد العتبة العلوية السيد عادل البخاتي " قال فيها : أن موقف المرجعية الدينية العليا في العراق هو تطبيق للنهج المحمدي ، مبينا ان الاسبوع الثقافي يحتوي على دلائل وقرائن تحث على وحدة المسلمين في مختلف بقاع العالم ، مبينا"اننا قد جئنا من ارض اختارها الله لتكون مثوى لسيد الوصيين ومرقدا لخير البشر بعد النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ارض اتخذها سيد الوصيين وامير المؤمنين مركزا لإقامة دولته ارض اختارها الله لتكون مقرا لإقامة الدولة العادلة دولة الحق ، حيث توكد الروايات ان الامام المهدي ( عجل الله فرجه الشريف ) سوف يتخذها مقرا له يبسط الحق والعدل انطلاقا منها جئناكم محملين بالحب والاحترام لأنكم تستحقون ذلك فأنتم شيعة أهل البيت ومن اتباعهم ومن الموالين الذين تحملوا انواع المصاعب والمحن في ولائهم لأهل البيت فاقف بينكم احييكم تحية اجلالاً واحترام وانقل لكم سلاما خاصا من سماحة الأمين العام العتبة العلوية المقدسة السيد نزار حبل المتين وايضاً سلاما لكم من كل العاملين وخدمة أمير المؤمنين أيها الحفل الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) توضع يوم القيامة منابر حول العرش لشيعتي وشيعة أهل بيتي المخلصين في ولايتنا ويقول الله تعالى هلموا الي ياعبادي لأنشرن عليكم كرامتي فقد أوذيتم في الدنيا ان منزلة الشيعة يوم القيامة منزلة عظيمة ومكانتهم مكانة رفيعة ولهم من الفضل والشأن ما جعلتهم يدخلون الجنة بغير حساب حيث ورد في تفسير قوله تعالى ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) المراد منهم الشيعة وفِي رواية اخرى تقول ان السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام تأتي يوم القيامة وتلتقط الشيعة من بين الخلق كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الردي..
وقال عضو اللجنة التحضيرية لمهرجان ( نسيم كربلاء )  محمد عبد السلام "  شهدت الأمسية حضوراً  جماهيريا كبيراً وصدحت اصوات الشعراء  بينهم بحب النبي محمد وال محمد صلوات الله عليهم  بالرغم اختلاف مذاهبهم وانتماءاتهم تحمل رسالة السلام وأخوة ومحبة  بين جميع الطوائف والاديان والمعتقدات السماوية وتنقل الى جميع زائري المهرجان رحمة وعظمة الدين الاسلامي الذي يتعامل مع الانسان كانسان لأغير.

تحرير: حسين نصر
تصوير: محمد القرعاوي

مواضيع ذات صلة