قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

مهندسو وفنيو العتبة الحسينية ينجزون المراحل الاخيرة من تغليف اعمدة شرفة باب القبلة

تاريخ الاضافة:الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2015 06:12 مساءً عدد الزيارات:624 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

أنجزت الكوادر الفنية والهندسية في وحدة النجارة لقسم الصيانة التابع للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة المرحلة الاخيرة من اعمال الديكورات الخشبية الخاصة بتغليف اعمدة شرفة باب القبلة وذلك لتغطية الدعامات الحديدية الساندة لسطح الصحن الحسيني الشريف لإضفاء جمالية على مظهرها العام.
اكد ذلك الاستاذ ( كريم الانباري ) رئيس القسم ،مضيفا ان الكوادر الفنية في وحدة النجارة من منتسبي القسم قاموا بإنجاز المرحلة الثالثة والاخيرة من عمل الديكورات الخشبية التي تغطي الدعامات الحديدية والتي هي مشابهة للأعمدة الرخامية الموجودة في داخل الصحن الحسيني،مبينا ان قسم الصيانة وبالإيعاز من قبل الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ(عبد المهدي الكربلائي) تم اليوم انجاز المرحلة الثالثة والأخيرة من عمل الديكورات الخشبية الذي تغطي الدعامات الحديدية الساندة لسطح الصحن الحسيني الشريف لتحسين مظهرها العام بما يتماشى مع طبيعة المكان المشرف.
فيما اكد المهندس (عبد الحسن محمد ) ان هذا العمل يعد الأول من نوعه في العتبة الحسينية المقدسة وهو عمل ديكورات من الخشب الصاج(البورمي) ذو الجودة العالية بشكل اعمدة مشابهه للأعمدة الرخامية الساندة للشرفة بالإضافة الى انجاز عمل بالمقاطع العليا الرابطة بين كل عمود واخر .
ومن جهته قال مسؤول وحدة النجارة الفني (حيدر رحمن ) : تم انجاز المرحلة الثالثة والاخيرة من عمل المقاطع العليا والتي عددها اربع قطع من الطراز الاسلامي وبقياسات مختلفة و التي تربط ما بين الاعمدة التي تم تركيبها على الدعامات الحديدية في اعلى الشرفة ، مشيراً الى ان هذا العمل انيط الى احد الفنيين الماهرين في وحدة النجارة والذي قام ببذل مجهود كبير في هذا العمل الفني والتراثي في الوقت نفسه بإنجاز ستة اعمدة خشبية وملحقاتها بفترة زمنية قياسية وضعت في شرفة باب القبلة .
ويذكر ان هذه المرحلة الاخيرة من استكمال مشروع تغطية الدعامات الحديدية الساندة لسطح الحسيني الشريف وهناك فكرة بوضع الانارة المخفية لتلك الاعمدة والمقاطع العليا للإظهار جمالية ورنق الديكورات الكائنة في اعلى شرفة باب القبلة .
حسين علي الشاهي

مواضيع ذات صلة