قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

رعاية الشباب يطلق برنامج (شبابنا) في مقاهي كربلاء المقدسة

تاريخ الاضافة:الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015 02:47 مساءً عدد الزيارات:606 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

انطلق مركز رعاية الشباب التابع الى اعلام العتبة الحسينية المقدسة ببرنامجه الشبابي تحت عنوان (شبابنا)يوم الخميس الموافق 3/9/2015م وعلى مقاهي كربلاء المقدسة والمتضمن توجيه بعض الشباب خصوصا من مرتادي المقاهي وتاركي الدراسة والارتقاء بمستواهم الفكري والمعرفي لما يمتلكوه من طاقات خلاقة في جميع المجالات.
انطلقت فكرة البرنامج من خلال التواصل مع الشباب عن طريقين المباشر وغير المباشر : تمثل التواصل المباشر من خلال تشكيل فرق جوالة من مركز رعاية الشباب والنزول الى المقاهي وتحمل معها مسابقات وجوائز تطرح على الجمهور( الهدف) تضمن من خلالها تواصل الشباب مع المركز وبعد التواصل يعمل المركز على تطويرهم من خلال اقامة الدورات واللقاءات والندوات بغية تأهيلهم وزجهم في المجتمع ، اما  التواصل غير المباشر المتضمن نصب مكتبة صغيرة للكتب الدينية والاجتماعية والثقافية بالإضافة الى كتيبات مبسطة والتي تعنى بالعقيدة والسيرة كذلك وضع خانه في المكتبة خاصة بالكتب الالكترونية بعنوان (الكتاب المسموع) تظم مجموعه من الكتب الدينية (مخصصة للشباب الذين يجهلون القراءة والكتابة )
وقال الاستاذ(محمد علي الربيعي )مدير مركز رعاية الشباب ، برعاية الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة يقيم مركز رعاية الشباب برنامج (شبابنا) الخاص بشباب المقاهي وتاركي الدراسة وهي التجربة الاولى والنزول للمقهى حيث قمنا بجمع الشباب والتعايش والتحاور معهم واقامه بعض المسابقات بالإضافة الى المكتبة التي تم اقامتها في المقهى الهدف منها هو رفد الجوانب الفكرية للشباب لأنها تحتوي على عدة عناوين دينية وثقافية بالإضافة الى المكتبة المسموعة وهناك زيارات ميدانية وبشكل دوري يقوم بها المركز للمقهى واقامة المسابقات العقائدية والتوعوية لهم كفئة شباب مستهدفة .مبينا: الهدف من اقامة هذا المشروع هو شد الشباب والتعايش معهم والتواصل معهم ليضمن تواصلهم مع المؤسسة الدينية بشكل يناغم ويوازي تطلعاتهم وطموحهم كونهم عماد المجتمع
من جانبه قال(ايمن الشمري) صاحب المقهى (العينة) : ان فكرة وجود مكتبة مقروءة ومسموعة في المقاهي هي اضافة جديدة للمقهى ولرواده ملاحظا هنالك تفاعل كبير بين مرتادي المقهى مع هذه المكتبة لما تحمله من كتب وفي مختلف المجالات متمنيا لكل الشباب الاستفادة منها خدمتا لدينهم وبلدهم .
وتحدث احد مرتادي المقاهي (احمد محمد رضا) لمراسلنا: نشكر قسم اعلام العتبة الحسينية المقدسة على هذه المبادرة الجيدة معتبرها فكرة الاولى من نوعها في المقاهي وتعطي الشباب الدافع للقراءة والمطالعة في الكتب الثقافية الدينية ، فضلا عن فقرات البرنامج من مسابقات واسئلة فقهية وعقائدية اضافت لنا معلومات كثيرة وقيمة .
غسان العقابي 

مواضيع ذات صلة